الحبيب المالكي: الاندماج الإفريقي لم يعد اختيارا فحسب بل أصبح ضرورة

أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الأربعاء بالرباط، أن الاندماج الإفريقي لم يعد اختيارا فحسب، بل أصبح ضرورة. 
وأبرز المالكي في كلمة افتتاح ندوة نظمتها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بتنسيق مع النادي الدبلوماسي المغربي، حول موضوع “الاندماج الإفريقي، التحدي الكبير”، أن إفريقيا إما أن تكون موحدة متضامنة متماسكة، أو تضيع الفرص التاريخية المتاحة أمامها اليوم. واعتبر أن تحقق الاندماج الإفريقي ينبغي أن يتم على أساس التراكم وحسن توظيف واستثمار فرص التكامل، والتأسيس على الحلقات الناجحة في التكتل الإقليمي الإفريقي الذي تعتبر المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أحد نماذجه المتميزة والواعدة.
وأضاف أن إفريقيا تتوفر على إمكانيات بشرية وطبيعية وموارد اقتصادية هائلة، وحققت العديد من بلدانها انتقالات مؤسساتية سلمية، كما أنها بصدد بناء الديمقراطية ودولة المؤسسات، وهو ما يؤهلها لتحقيق الاندماج الإفريقي.
وبعد أن أبرز رئيس مجلس النواب القيمة المضافة الكبرى والدور الحاسم الذي يضطلع به المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس في القارة الإفريقية، سجل أن حضور المملكة في القارة الإفريقية جد مؤثر من خلال تعزيز علاقاتها الثنائية مع عدد كبير من بلدان القارة، مضيفا أن عودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي أعطت دفعة جديدة للعمل الإفريقي المشترك.
ويندرج هذا العمل، يضيف السيد المالكي، في إطار رؤية شمولية واضحة جوهرها الواقعية وتعبئة طاقات القارة وإمكانياتها من أجل الاستجابة لحاجيات شعوبها في مجال التجهيزات الأساسية والاستثمارات والصحة والتكوين وإنتاج الغذاء، موضحا أن الهدف هو ضمان كرامة المواطن الإفريقي والمساهمة في بناء إفريقيا جديدة واثقة من إمكانياتها.
وشدد على أن البرلمان المغربي يحرص على جعل البعد البرلماني والمؤسسات البرلمانية في قلب البناء الإفريقي، مؤكدا أن إفريقيا باتحادها، ستوجه رسالة إلى باقي التكتلات القارية والجهوية والشركاء الأجانب والمستثمرين الاستراتيجيين بأنها منفتحة وواعدة ومؤهلة لشراكة متوازنة منتجة للثروات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

f0b175510356ac93fcda3c48bd4c7c08""""""""
التخطي إلى شريط الأدوات