ماريانو راخوي يؤكد استعداده لمناقشة الإصلاح الدستوري ” شريطة أن يكون هناك توافق سياسي واسع “

قال ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية اليوم الأربعاء إنه على استعداد لمناقشة الإصلاح الدستوري ” شريطة أن يكون هناك توافق سياسي واسع وكذا الأفكار حول ما يجب القيام به اتجاه هذا الموضوع ” .
وأضاف ماريانو راخوي في تصريحات للصحافة على هامش الحفل الذي نظم بمقر مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) بمناسبة يوم الدستور الذي يتم الاحتفال به في السادس من دجنبر من كل سنة أن هذا الإصلاح لن يتم بأي حال من الأحوال من أجل إرضاء أولئك الذين يريدون خرق والقضاء على القانون الأسمى للبلاد مثل الانفصاليين .
وعبر رئيس الحكومة الإسبانية عن ” فخره واعتزازه ” بكل ما يمثله دستور عام 1978 ودافع بقوة عن تطبيق الفصل 155 من الدستور لاستعادة النظام الدستوري في كتالونيا مباشرة بعد الإعلان أحادي الجانب عن استقلال هذه المنطقة الذي اعتمده البرلمان الجهوي .
وأكد أن الفصل 155 الذي تم تفعيله لمواجهة التحدي الانفصالي بإقليم كتالونيا ” هو دستوري وديموقراطي ” ويتشابه مع العديد من الفصول التي تتضمنها دساتير الدول المجاورة لإسبانيا مشيرا إلى أن مثل هذه الآلية الدستورية ” لا يتم استعمالها إلا في الحالات الاستثنائية ” .
ومن جهته أكد بيدرو سانشيز الأمين العام للحزب الاشتراكي العمالي الإسباني أن الحزب الشعبي الحاكم يدفع في اتجاه تعديل الدستور مشيرا إلى أن الاشتراكيين يطالبون منذ أكثر من أربع سنوات بإدخال تعديلات على القانون الأسمى للبلاد .
وأوضح زعيم أهم حزب في المعارضة أنه بغض النظر عن النتائج التي ستفرزها الانتخابات الجهوية المبكرة التي ستجري يوم 21 دجنبر بمنطقة كتالونيا فإن ” الأمور يجب أن تتحرك ” في مجال السياسة الوطنية في إشارة منه إلى ضرورة اعتماد إصلاح للدستور .
يشار إلى أن إسبانيا تحتفل بيوم الدستور ( 6 دجنبر من كل سنة ) بمقتضى مرسوم ملكي صدر في نونبر 1983 ويحتفي بالمصادقة بعد استفتاء شعبي على الدستور الإسباني لسنة 1978 .

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

49b52d767e21bc7564ee6c079d77ba36yyyyyyyyyyyyy
التخطي إلى شريط الأدوات