المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يحصل على شهادة ضمان جودة الاختبار الجزيئي للجينات المرتبطة بسرطان القولون

حصلت وحدة البيوباتولوجية بمركز البحوث السريرية وقسم التشريح المرضي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، على شهادة ضمان الاختبار الجزيئي للجينات المرتبطة بسرطان القولون التي تمنحها مؤسسة “إيكا راس إيكسبير لاب لامي” بألمانيا.
وحسب بلاغ للمركز، فإن تتويج الوحدة بهذه الشهادة يأتي بعد إعلانها عن اكتشاف الطفرات الجينية “براف” وإنراس” و”بي إي 3 ك” المرتبطة بسرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة.
وتشكل طفرة هذا الجين، يضيف البلاغ، تطورا حديثا في الاختبارات التشخيصية للكشف عن سرطان القولون والمستقيم حيث تسمح الآن للأطباء الإخصائيين بالتنبؤ بتطور المرض، كما تمكنهم أيضا من وضع خطة للعلاج وفق نهج يسمى الطب الشخصي“.
ويتم البحت عن هذه المؤشرات الحيوية الجزيئية في أنسجة ورم سرطان القولون والمستقيم. ويتم تحليل هذه الاختبارات وفقا لمعايير ضمان الجودة التي تؤطرها منظمات دولية (كجامعة ميونيخ بألمانيا).
وأشار المصدر ذاته إلى أن طفرة هذه الجينات تلاحظ في 40 في المائة من سرطان القولون، وهو مؤشر على مقاومة هذا الداء للعلاج البيولوجي مما يعني عدم امكانية علاج مرضى سرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة، بالأجسام المضادة أحادية النسيلة.
وتعتبر هذه المؤشرات الحيوية، حسب ذات المصدر، معيارا أساسيا في اختيار العلاج للمرضى الذين يعانون من سرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة.

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

da3245559947f4302a403ae0448efde3''''''''''''''''''
التخطي إلى شريط الأدوات