العلاقات المغربية الأمريكية أكبر من.. ترامب !

عبد الواحد درويش: الظروف الصعبة التي تجتازها منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط ،بفعل الاختيارات والقرارات غير الموفقة للإدارة الأمريكية الجديدة في عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب، لا يجب بأي حال من الأحوال أن تؤثر سلبا على العلاقات التاريخية المتينة والمبنية على شراكة استراتيجية نموذجية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

الشعب الأمريكي في مجمله اليوم، لم يعد يتفق مع هذه الاختيارات والقرارات التي تتخذها إدارة سياسية تمتح من منظومة إيديولوجية تحتكم لمنطق القوة والهيمنة من منطلق امبريالية مفحومة بمرجعية دينية اورثوذوكسية ، عوض الإنتصار لميكانيزمات التدبير التفاوضي الدبلوماسي للعلاقات الدولية.

المغرب سيعيش غد الأحد 10 دجنبر،  المتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، تنظيم مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل !.

لا يجب قطعا خلط الأوراق.

أغلبية الشعب الأمريكي تميل إلى السلم والسلام والتعايش، وقلة قليلة جدا منه من يجاري ترامب، في عنجهيته المغلفة بقناع رعاة البقر ، الذين ستلازمهم للأبد جريمة الإبادة في حق الهنود الحمر، السكان الأصليين لأمريكا.

حذاري من خلط الأوراق..!

راية الولايات المتحدة الأمريكية ، هي راية أغلبية الشعب الأمريكي، الذي يميل للسلم والسلام.

إنها راية جورج واشنطن، وتوماس جيفرسون، وابراهام لنكولن، وروزفلت ، وجون كينيدي ، وبيل كلينتون وباراك أوباما..

يجب الحرص على إحترام راية الشعوب والأمم والبلدان ، كما نحرص على إحترام رايتنا الوطنية.

وأي مس بواجب الإحترام لراية الولايات المتحدة الأمريكية ، لا يخدم القضايا العادلة في شيء. بالعكس تماما، سيساهم في خدمة الأهداف الخسيسة للوبيات تجار الحروب والأسلحة والخراب والإرهاب…

ومرة اخرى حذاري من خلط الأوراق.. لان العلاقات المغربية الأمريكية  التاريخية أكبر من ترامب !

 

*  الصورة بالابيض والاسود، تؤرخ للزيارة التاريخية لجلالة المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني للولايات المتحدة الأمريكية سنة 1963، وإلى جانبه الرئيس الأمريكي جون كينيدي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

db879fd42d945a7ae6369fffc6324e84bbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbb
التخطي إلى شريط الأدوات