العثور على لوحة أثرية للملك رمسيس الثاني شمال شرق القاهرة

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الجمعة، عن العثور على لوحة أثرية من الغرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني بمحافظة الشرقية شمال شرق القاهرة.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري في تصريحات صحفية، إن بعثة أثرية مصرية عثرت على اللوحة أثناء أعمال تطوير منطقة “صان الحجر” الأثرية بمحافظة الشرقية.

وأشار وزيري إلى أن اللوحة تصور الملك رمسيس الثاني يقدم القرابين للآلهة.

ويعتبر رمسيس الثاني (1303 ق.م – 1213 ق.م) من أبرز حكام مصر القديمة وحكم مصر لنحو 66 عاما ضمن الأسرة الـ 19.

وكانت “صان الحجر” عاصمة حكم الفراعنة خلال عصر الأسرتين 21 و23 كما كانت مقرا لدفن ملوك هاتين الأسرتين، واكتشفت بها العديد من المعابد الأثرية وأهمها معابد آمون وموت وحورس، ومعبد الشرق.

وكان المجلس الأعلى للآثار، قد أعلن أمس عن اكتشاف أقدم مجمع إداري يعود للأسرة الخامسة في الحضارة المصرية القديمة بمنطقة تل إدفو بأسوان جنوب البلاد.

وقال المجلس في بيان، إن المجمع الإداري يعد أقدم دليل أثري عثر عليه حتى الآن بمنطقة تل إدفو، حيث إن أقدم الشواهد الأثرية التي تم الكشف عنها يعود تاريخها للنصف الثاني من الأسرة السادسة.

وعادة ما تعلن فرق اثرية مصرية واجنبية وباستمرار أثناء الحفريات للتنقيب عن الآثار، العثور على تحف ومعابد ولوحات اثرية قديمة تعود إلى فترة حكم الفراعنة. وتشن السلطات المصرية، حملات أمنية لمحاربة التنقيب العشوائي عن الآثار.

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

aaaec20a76d9849e52e621734df15875############
التخطي إلى شريط الأدوات