ندوة دولية غدا بأكاديمية المملكة حول موضوع ” اللوحة المغربية لأوجين دولاكروا من 1832 إلى 1863 “

تنظم أكاديمية المملكة المغربية، ندوة دولية حول موضوع ” اللوحة المغربية لأوجين دولاكروا من 1832 إلى 1863 “، وذلك أيام 11، و12 و 13 شتنبر الجاري، بمقر الأكاديمية.

وذكرت الاكاديمية في بلاغ أن هذه الندوة، التي تنظم في إطار أنشطتها الفنية و الثقافية و العلمية، تعد محطة للنقاش وتبادل الآراء حول العالم الفني لدولاكروا، الذي يحتضن بألوانه وموضوعاته صورا مغربية خلال زيارته له بداية القرن التاسع عشر.

كما ترمي هذه الندوة، وفق البلاغ، إلى طرح مقاربات من زوايا معرفية متعددة لاكتشاف العمل الفني لأوجين دولاكروا و للتعرف على شخصيته في لحظة حاسمة من تاريخ المغرب ضمن الإشكالية المعقدة المتعلقة بدراسة التمثلات، فضلا عن إبراز العطاء الذي ساهم به دولاكروا في الإبداع الفني و الأدبي.

وسجلت الاكاديمية أنه كان لأعمال دولاكرا تأثير في عدد من الرسامين والكتاب و النقاد التشكيليين و على الأخص بودلير، الشئ الذي ترك بصمات في الفن المعاصر.

وستفتتح الندوة مساء غد الاربعاء بمحاضرة تلقيها السيدة دومينيك دوفنت ريو، المحافظة العامة لمتحف اللوفر بباريس، تحت عنوان “دولاكروا في المغرب : مغامرة حديثة ؟. كما ستقام على مدى يومين خمس جلسات علمية تتناول مواضيع “الرجل وزمانه” و “كنانيش سفر دولاكروا”، و”الشرق عند دولاكروا”، و “دولاكروا و الأدباء”، و”الأشياء في رسوم دولاكروا: ذكريات مغربية”.

ماب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض