مسؤول تنفيذي في “هواوي”: الولايات المتحدة تحتاجنا أكثر مما نحتاجها

قال رئيس تنفيذي بارز في شركة الاتصالات الصينية العملاقة “هواوي”، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة “تحتاج هواوي، أكثر مما تحتاج هواوي لها”، معتبرا أن حظر واشنطن لمنتجاتها عن “هواوي”، سيكبد الشركات الأمريكية خسائر كبيرة.

وقال آندي بوردي، كبير مسؤولي الأمن في “هواوي” تكنولوجيز بالولايات المتحدة، في لقاء صحفي، عقد في بودابست على هامش المعرض العالمي 2019 لاتحاد الاتصالات العالمي، إن نحو 30 في المائة من مكونات منتجات هواوي بالعالم يأتي من الولايات المتحدة، وذلك حسب ما أورد الإعلام الصيني. وأبرز أنه في العام الماضي، أنفقت هواوي 11 مليار دولار أمريكي لشراء تقنيات ومكونات من نحو 130 شركة أمريكية، لافتا أنه بدون هذه المشتريات من قبل “هواوي”، ستعاني هذه الشركات الأمريكية من خسائر، وربما تؤثر أيضا على 40 ألف فرصة عمل، وكانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت في ماي الماضي قيودا على بيع أو نقل تقنيات أمريكية إلى “هواوي” بدعوى تهديدها لأمن الولايات المتحدة.

وقال مسؤول “هواوي” إن “جميع هذه التقنيات قد مرت بتدقيق أكد أنها لا تقوض أمن الولايات المتحدة، ولهذا س مح ببيعها لنا ثم بيعها من قبلنا في العالم”.

وأضاف بوردي أن “هواوي” أثبتت نجاحا رائعا حتى بدون السوق الأمريكية، مشيرا إلى أن هواوي تأمل في إجراء حوار مع الولايات المتحدة وتطالب بـ”تحقيق يؤكد الثقة”.

وأكد على أنه “لا يوجد أي دليل على أن هواوي ارتكبت خطأ ما، وأن حظر التعامل مع هواوي لن يجعل أمريكا أكثر أمنا”.

و.م.ع/ح.ك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض