ناصر بوريطة: العلاقات المغربية- الغواتيمالية إيجابية جدا وقائمة على الصداقة والتضامن

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، إن العلاقات القائمة بين المغرب وغواتيمالا “إيجابية جدا وقائمة على الصداقة والتضامن”.

وأوضح بوريطة، خلال ندوة صحفية مشتركة أعقبت لقاء جمعه بنائب وزير العلاقات الخارجية بغواتيمالا، لويس فرناندو كارانزا سيفوينتس، أن “المملكة المغربية وجمهورية غواتيمالا تجمعهما علاقات جد إيجابية ومبنية على الصداقة والتضامن”.

وذكر بوريطة بأن البلدين سيخلدان في 2021، الذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية، مضيفا أن الطرفين اتفقا على التحضير لهذا الحدث بالدعوة لعقد اللجنة الاقتصادية المشتركة، ومضاعفة اللقاءات القطاعية، وتحديد مبادرات التعاون في مجالات عدة، لاسيما الاقتصاد والثقافة.

وسجل أن المغرب وغواتيمالا يشيدان، أيضا، بغنى وكثافة حوارهما السياسي الذي يشمل عددا من المجالات، مضيفا أن البلدين جددا دعمهما المتبادل إزاء القضايا الاستراتيجية.

وفي هذا الصدد، أكد بوريطة أن المملكة المغربية تهنئ غواتيمالا وبليز على تبنيهما لمسلسل سلمي لتسوية النزاع الترابي القائم بينهما، وذلك من خلال إحالة هذه القضية على محكمة العدل الدولية في أفق توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الجارين.

وقال بوريطة “إن المملكة المغربية تدعم الجهود المبذولة بحسن نية من طرف جمهورية غواتيمالا بهدف بلوغ تسوية سلمية لهذه القضية وتشيد بإرادة التوافق الرامية إلى صون علاقات ثنائية جيدة مع بليز”، مشيرا إلى أن المملكة تتابع “باهتمام” هذا النزاع الجزري والبحري وتدعم المبادرات المتخذة من طرف الحكومة الغواتيمالية في هذا الشأن.

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com