“في انتظار الذي ياتي او لا يأتي !”: الياس العماري يقدم استقالته من رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة

استفاقت المواقع الالكترونية ، وصفحات التواصل الاجتماعي بكل انواعها ، ووسائل اخرى، صباح اليوم السبت، على خبر تقديم الياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة استقالته من المجلس ، حيث اختار الياس هذا اليوم الذي هو عطلة ، ليرمى بهاتفه النقال جانبا لكي لا يرد على السائلين !، سواء منهم اصحاب مهنة المتاعب  او غيرهم،  ليشغل المتتبع للشان العام قبل الحواب !  .

وفي انتظار ذلك من الوزارة الوصية، بالقبول او الرفض في مدة  لا تتعدى اسبوعين، ابتداء من اليوم طبقا للقانون، يظل الياس محل جدل وترقب عن اسباب ومسببات “الخرجة” المغاجئة والتي تتزامن مع ما يعرفه الحزب من تصدعات، اضافة الى عدة اشارات تلقاها في الشهور الاخيرة من (..) ، ومن اغلبية المجلس التي باتت تعارضه وتستعد العدة لدورة اكتوبر، وتقرير جطو الاخير الذي “ارعب” بعض الرؤساء والمسؤولين!.

وللموضوع عودة

التعليقات مغلقة.