دورة تكوينية بالدار البيضاء حول صناعة السيارات لفائدة صناع قرار أفارقة في مجال التكوين المهني - حدث كم
أخبار عاجلة

دورة تكوينية بالدار البيضاء حول صناعة السيارات لفائدة صناع قرار أفارقة في مجال التكوين المهني

انطلقت بالدار البيضاء ، اليوم الثلاثاء ، دورة تكوينية ينظمها معهد صناعة السيارات (IFMIA ) لفائدة صناع القرار ومديري عدد من البلدان الإفريقية بشأن سياسات واستراتيجيات التدريب المهني.

ويندرج هذا التكوين ، الثاني من نوعه ، في إطار تنفيذ مذكرة التفاهم (2018 / 2020) بين الوكالة الكورية للتعاون الدولي (KOICA) وشركة تدبير معاهد صناعة السيارات (IFMIA-SA).

وحسب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فإن هذه الدورة التي تنظم بمشاركة الجانب الكوري، تأتي في أعقاب دورة تكوينية أولى أقيمت في في كوريا الجنوبية في نونبر 2018، موضحة أنها ستوفر تكوينا لفائدة أطر من المغرب والكاميرون والسنغال والكوت ديفوار وتونس، يمارسون مهامهم في قطاع التكوين المهني.

وتهدف الدورة إلى تبادل التجارب الناجحة لنموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) مع البلدان الإفريقية، والذي تم تطويره في إطار مشروع معهد صناعة السيارات ( IFMIAC ) كنموذج “للممارسات الفضلى”، بما يعزز قدرات الموارد البشرية لهذه البلدان، وذلك لإرساء صناعة سيارات إفريقية تلبي المعايير الدولية.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الدورة التكوينية التي أعطى انطلاقتها الكاتب العام لقطاع التكوين، ستعتمد على الأولويات الأساسية المتمثلة في تعزيز القدرات الخاصة بإعداد السياسات المتعلقة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) في مجال التكوين المهني لاسيما في قطاع السيارات، وتعزيز المهارات الإدارية والتقنية في مجال التكوين المهني المتعلق بالقطاع، وتنمية قدرات المغرب كدولة محورية للتعاون الثلاثي.

م/ح

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهنيو البناء والأشغال العمومية ينتقدون قطاع الأبناك لعدم مساهمتها في تمويل استثمارات القطاع!

يعيش  قطاع البناء والأشغال العمومية في المغرب  أزمة منذ سنوات، معطى يؤكده عدد من مهنيي...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض