تسليم السلط بين السيدين الأعرج والطالبي العلمي والسيد عبيابة - حدث كم
أخبار عاجلة

تسليم السلط بين السيدين الأعرج والطالبي العلمي والسيد عبيابة

جرى اليوم الخميس بالرباط، تسليم السلط بين السيد الحسن عبيابة الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة ناطقا رسميا باسم الحكومة، وسلفيه في هذين القطاعين، على التوالي، السيد محمد الأعرج، والسيد رشيد الطالبي العلمي.

وعبر السيد عبيابة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، عن فخره بالثقة التي وضعها فيه جلالة الملك، مؤكدا أهمية الثقافة، والشباب والرياضة، باعتبارهما قطاعين مدعوين على الخصوص إلى النهوض بالمواطنة.

وأبرز أن وزارته ستكون مدعوة إلى المساهمة في تنفيذ الإصلاحات الكبرى التي أعلنها جلالة الملك في خطاب العرش الأخير، لاسيما وأن هذا التعديل الحكومي يندرج في سياق السعي للنهوض بالاقتصاد المغربي، وخلق دينامية بالقطاعات الإنتاجية.

وأكد السيد عبيابة أن دمج قطاعي الثقافة والشباب والرياضة يندرج في إطار المقاربة القطاعية الجديدة الرامية إلى تأطير الشباب عبر الثقافة والرياضة والفنون بغية تعزيز حس المواطنة والانتماء إلى بلد قوي وديمقراطي ومؤسساتي.

وقال الوزير الجديد “نحن عازمون على جعل هذا القطاع قاطرة قوية وكذا منصة لتحفيز تعبيرات الشباب وإبراز مواهبهم”.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ السيد الطالبي العلمي السيد عبيابة على الثقة التي حظي بها من طرف جلالة الملك بتعيينه على رأس قطاع الثقافة والشباب والرياضة في إطار الهيكلة الجديدة للحكومة.

وقال السيد الطالبي العلمي إن قطاع الشباب والرياضة “قطاع حي يتوجه لكافة فئات المجتمع، لاسيما الشباب”، منوها بمختلف أطر الوزارة الذين أبانوا عن مستوى عال من الالتزام ونكران الذات، ولاسيما خلال الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية التي نظمها المغرب من 19 إلى 31 غشت المنصرم.

بدوره، هنأ السيد الأعرج، في كلمة بالمناسبة، الوزير الجديد على الثقة المولوية السامية التي حظي بها لتدبير “قطاع حيوي واستراتيجي ذي أهمية وراهنية” هو قطاع الثقافة.

ونوه السيد الأعرج في هذا الصدد بـ “كفاءة الوزير الجديد الذي عرفناه أستاذا جامعيا وباحثا أكاديميا تخرج على يده العديد من أبناء الوطن”.

وقال السيد الأعرج إننا أمام كفاءة وطنية أعطت الشيء الكثير في المجال الأكاديمي والمجال السياسي، ونحن على يقين أنه سيعطي الكثير لقطاع الثقافة، في استحضار للتوجيهات الملكية السامية في هذا المجال، ومقتضيات الدستور الجديد للمملكة الذي بوأ الثقافة مكانة متميزة”.

 ح/م

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهنيو البناء والأشغال العمومية ينتقدون قطاع الأبناك لعدم مساهمتها في تمويل استثمارات القطاع!

يعيش  قطاع البناء والأشغال العمومية في المغرب  أزمة منذ سنوات، معطى يؤكده عدد من مهنيي...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض