افتتاح معرض “المغرب وأوروبا .. ستة قرون في عيون الآخر” بلشبونة

لشبونة : تم، مساء أمس الاثنين، افتتاح معرض “المغرب وأوروبا .. ستة قرون في عيون الآخر”، في دير عتيق بلشبونة، بحضور ثلة من الشخصيات المغربية والبرتغالية من كافة الآفاق.وتنظم هذه التظاهرة الثقافية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ورئيس جمهورية البرتغال كافاكو سيلفا، من طرف سفارة المغرب بلشبونة، بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، ومركز الثقافة اليهودية المغربية في بروكسل، ومركز شمال – جنوب لمجلس أوروبا، على هامش منتدى لشبونة المنعقد يومي 15 و16 شتنبر الجاري.
وقالت سفيرة المغرب بلشبونة السيدة كريمة بنيعيش إن هذا المعرض يعد شهادة حقيقية على كثافة وعمق روابط الصداقة التي تربط المغرب وأوروبا وخاصة البرتغال، من خلال إطلاع الجمهور الواسع على تنوع وغنى المبادلات التي فتحت وما تزال أفقا مشتركا بين ضفتي المتوسط.
وأضافت السيدة بنيعيش أن الأمر يتعلق بسفر عبر ستة قرون من التفاعل السياسي والاقتصادي والثقافي والإنساني الذي يظهر مدى مكانة المغرب كحلقة وصل بين الشمال والجنوب، والشرق والغرب، باعتباره أمة خبرت على مر الزمن قيمة الانفتاح والإيثار.
من جانبه، قال رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان السيد إدريس اليزمي إن استعراض ستة قرون من اللقاء بين المغرب وأوروبا “تظهر أننا نواصل اليوم هذا الطريق”.
وذكر بأن المغرب شريك بالنسبة لديمقراطية الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والبلد الوحيد بالضفة الجنوبية الذي يحظى بوضع متقدم لدى الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن هذا الانفتاح، الذي يعد من ثوابت الاستراتيجية الملكية الديبلوماسية، يشكل تعميقا وتجديدا لتقليد الانفتاح واللقاء والشراكة مع أوروبا.

حدث كم/ماب

.

التعليقات مغلقة.