منظمتان دوليتان غير حكوميتين تسائلان الأمم المتحدة بشأن “مأساة ساكنة تندوف”

جنيف : ساءلت منظمتان دوليتان غير حكوميتين، أمس الثلاثاء، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن مأساة الساكنة المحتجزة منذ عشرات السنين في مخيمات تندوف جنوب الجزائر.

وخلال جلسة عامة للمجلس، دعت كل من الوكالة الدولية من أجل التنمية ومنظمة العمل الدولي من أجل السلام والتنمية هذه الهيئة الأممية لـ”بذل المزيد من أجل احترام حقوق ساكنة المخيمات”.
وقالت عائشة دويهي، متحدثة باسم الوكالة الدولية من أجل التنمية، “لا يمكن لأحد تجاهل أو إنكار الوضعية المقلقة في مخيمات تندوف، حيث لا تتمتع الساكنة بالحقوق التي يقرها لها القانون الدولي”.

 

التعليقات مغلقة.