إطلاق عملية التضامن “الأمراء الصغار 2020” في أوسلو

تم إطلاق النسخة الثالثة من عملية “الأمراء الصغار”، وهو مشروع إنساني وتعليمي تضامني مع الطلاب من جنوب المغرب، مساء الخميس في أوسلو بالنرويج.

وتهدف هذه الحملة، المنظمة من طرف السفارة المغربية في النرويج، بالتعاون مع المدارس الثانوية الفرنسية في أوسلو وستافنغر، والمجموعة النرويجية “سيوفيك”، ووكالة السفر “زبارترافل” ومؤسسة أنطوان دي سانت إكسوبيري، إلى توزيع الملابس والأدوات المدرسية والألعاب والكتب على الأطفال المغاربة بالمدارس المتواجدة في المناطق المعزولة أو الهامشية.

وتشجع هذه العملية، وفق المنظمين، اللقاء بين الأطفال المغاربة والنرويجيين رغم اختلاف اللغات والثقافات، وذلك كجزء من تجربة إنسانية وتضامنية تعزز قيم الانفتاح والتضامن.

وفي كلمة بالمناسبة، شددت سفيرة المغرب في النرويج وأيسلندا، السيدة لمياء الراضي، على أهمية هذه المبادرة التي تعطي بعدا جديدا للعلاقات المغربية النرويجية، مع إبراز كامل لقيم التضامن والتعاون المتبادل التي تدعو إليها المملكة المغربية.

وأوضحت الدبلوماسية المغربية، أنه علاوة على الجانب الإنساني لهذه العملية، فالأمر يتعلق بمشروع تعليمي يرفع الوعي بين الطلاب النرويجيين حول ظروف الأطفال الآخرين في العالم، ويشكل مناسبة للتضامن من خلال مختلف الأنشطة الترفيهية والتعليمية.

وحرصت، بالمناسبة، على الإشادة بالأطفال النرويجيين لدعمهم وانخراطهم في هذه الحملة التضامنية، مشيرة إلى أنه “بدونهم لم يكن شيء من هذا ليتحقق”.

وبعد أن استهدفت إقليمي تاونات وزاكورة العام الماضي، قالت السيدة الراضي إن هذه العملية ستشمل، في نسختها الثالثة، أقاليم أخرى من الصحراء المغربية، وأيضا الصويرة وإمليل مع إشراك جمعية “بلوغييل” المغربية التي قامت بتجميع رسائل تعازي لمغاربة بعد اغتيال سائحين اسكندنافيين في دجنبر الماضي.

ومن جانبهما، أكد كل من باسكال نافارو عن المدرسة الثانوية الفرنسية في أوسلو وأودري كيلر عن وكالة التعليم الفرنسي بالخارج على أهمية هذه المبادرات ومساهمتها في تشجيع التعليم في المنطقة.

كما سجلا أن هذه العملية حققت نجاحا حقيقيا في عامها الأول حيث تم توزيع 750 كيلوغراما من الملابس والمواد الأخرى، معبرين على الاستعداد لضمان استمرارية هذه المغامرة الإنسانية، لا سيما أنها تهدف من خلال زخمها التضامني لتشجيع تمدرس للأطفال.

وخلال هذا الحفل الذي أقيم بحضور العديد من الفاعلين الجمعويين، وأفراد من الجالية المغربية في أوسلو والعديد من المواطنين النرويجيين الذين توافدوا إلى المدرسة الفرنسية، تم عرض فيلم وثائقي بعنوان “عملية الأمراء الصغار 2019” والذي يوثق لمسار هذه العملية التي استهدفت في نسختها الثانية 450 تلميذا من إقليمي تاونات وزاكورة.

وقد تم استلهام هذه العملية من الكتاب الشهير “الأمير الصغير” للمؤلف الفرنسي أنطوان دي سان إكسوبيري.

حدث كم/و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض