بكين تتخذ تدابير عقابية بحق واشنطن على خلفية موقفها من هونغ كونغ

أعلنت الصين الاثنين التعليق الفوري للرسو الموقت لسفن حربية أميركية في هونغ كونغ وفرض عقوبات على عدة منظمات أميركية غير حكومية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ للصحافيين إن هذه التدابير العقابية تأتي رداً على تبني الولايات المتحدة قانوناً لدعم التظاهرات المؤيدة للديموقراطية التي تهزّ منذ ستة أشهر هونغ كونغ، المدينة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

والأسبوع الماضي، أعلن النظام الشيوعي أنه سيتخذ تدابير للردّ على توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانوناً بشأن حقوق الإنسان والديموقراطية في هونغ كونغ.

وتعتبر بكين هذا النصّ بمثابة تدخل في شؤونها الداخلية.

ورداً على ذلك، أعلنت هوا أن الحكومة قررت تعليق طلبات الرسو الموقت “للسفن الحربية الأميركية اعتباراً من اليوم”.

وترسو سفن أميركية بشكل منتظم في هونغ كونغ في إطار زيارات تتيح لها خصوصاً تأمين حاجاتها في المستعمرة البريطانية السابقة.

وفي غشت الماضي، عرقلت بكين زيارتين لسفن أميركية، بحسب البحرية الأميركية. وسبق أن حصلت زيارة للبحرية الأميركية في أبريل، قبل بدء التظاهرات في هونغ كونغ في يونيو.

وأوضحت المتحدثة أن الحكومة الصينية “ستفرض عقوبات على منظمات غير حكومية أساءت التصرّف” في هونغ كونغ خصوصاً المنظمات الناشطة في مجال حقوق الإنسان وهي الصندوق الوطني للديمقراطية والمعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية والمعهد الجمهوري الدولي وهيومن رايتس ووتش وفريدم هاوس، من دون تحديد ما هي العقوبات.

ووصفت بكين الأسبوع الماضي القانون الأميركي بشأن هونغ كونغ بأنه “مقزز للغاية”.

ويهدّد هذا النصّ بتعليق الوضع الاقتصادي الخاص الذي منحته واشنطن لهونغ كونع في حال لم يتمّ احترام حقوق المتظاهرين.

ووقّع ترامب كذلك قانوناً يحظر بيع الغاز المسيل والرصاص المطاطي وغيرها من المعدات التي تستخدمها قوات الأمن في هونغ كونغ لقمع المتظاهرين.

فرانس24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض