الحسن عبيابة يؤكد الاستعداد لتعزيز العمل مع (إيسيسكو) لمواجهة خطاب التطرف

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة، اليوم الاثنين بالرباط، استعداد الوزارة لتعزيز العمل المشترك مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) لمواجهة خطاب التطرف.
وأوضح بلاغ للوزارة أن السيد عبيابة أكد خلال لقاء جمعه بالمدير العام لمنظمة (إيسيسكو)، السيد سالم بن محمد المالك، “استعداد الوزارة لإعطاء دفعة قوية للعمل المشترك مع مختلف أجهزة المنظمة من أجل إبراز قيم الثقافة الإسلامية السمحة ومواجهة خطاب التطرف والإسهام في محاربة الإرهاب بوسائل الفكر والثقافة”.
وأضاف المصدر ذاته أن السيد المالك، نوه من جهته، بالدور الذي قامت به المملكة المغربية ومازالت تضطلع به، دعما للمنظمة منذ إنشائها وإيواء مقرها الرسمي، وما تلا ذلك من مساندة فعالة ومواكية مستمرة، لبرامجها وعملها، مستحضرا “ما وفره جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه من رعاية خاصة وتتبع متواصل لعمل المنظمة، ومشيدا أيضا بما ظل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، يخص به جهود المنظمة، من عناية وعطف ومساندة”.

واستعرض الطرفان خلال هذا اللقاء، أهم المجالات التي يتعين أن تشكل أولوية في التعاون المشترك بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة، و(إيسيسكو)، وخاصة ترميم المواقع الأثرية والتاريخية، وتسجيلها من طرف المنظمة كتراث حضاري إسلامي، وكذا التعاون في العناية بحسن تكوين وتأطير الشباب، ووضع برامج وفعاليات مشتركة في مجال العمل الثقافي، إضافة إلى التحضير لجعل الرباط عاصمة للثقافة الإسلامية في المستقبل القريب.

ح/م

 

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com