المغرب يدعو إلى احترام الوحدة الترابية للدول باعتبارها “محددا أساسيا للحق في السلام”

جنيف : دعا المغرب، اليوم الاثنين بجنيف، أمام لجنة حقوق الإنسان، التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، إلى احترام الوحدة الترابية للدول باعتبارها “محددا أساسيا للحق في السلام”.

وأبرز القائم بالأعمال في سفارة المغرب بجنيف حسن بوكيلي، في جلسة مناقشة بمجلس حقوق الانسان حول تقرير الفريق المعني بـ” الحق في السلام”، عددا من المكونات والإجراءات الواجب أخذها بعين الاعتبار في المناقشات المقبلة للفريق بشأن هذه القضية.

وفي هذا السياق، أكد بوكيلي أن المغرب سيواصل مساهمته الفعالة والبناءة في المناقشات الرامية إلى تحديد مضمون مشروع الإعلان حول الحق في السلام.

حدث/ماب

 

التعليقات مغلقة.