إدارة السجن المحلي بالمحمدية تنفي تعرض السجين السابق “ط.م”لأي معاملة غير قانونية

نفت إدارة السجن المحلي بالمحمدية، اليوم الثلاثاء، صحة ما نشر في شريط فيديو من طرف السجين السابق بالمؤسسة (ط.م) الذي زعم فيه تعرضه للتعذيب النفسي من طرف إدارة المؤسسة، مؤكدة أنه لم يسبق له أن كان محل أي معاملة غير قانونية.

وأكدت إدارة المؤسسة السجنية في بيان توضيحي ردا على هذا الشريط الذي تم نشره على موقع (يوتيوب) تحت عنوان “خطير تصريح المعتقل ط.م حول السجون المغربية والتعذيب …”، أن ما جاء في هذا الفيديو “لا يمت للحقيقة بصلة، مؤكدة أن السجين السابق (أفرج عنه يوم 27 نونبر المنصرم) “لم يتعرض لأي نوع من أنواع التعذيب خلال فترة اعتقاله بالمؤسسة، إذ لم يسبق له أن كان محل أي معاملة غير قانونية وبالأحرى التعذيب، بل كان يستفيد كما باقي السجناء من جميع الحقوق التي يكفلها له القانون”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السجين المعني امتنع بتاريخ بتاريخ 26 أكتوبر 2019 عن الدخول إلى الغرفة التي تأويه، وعمد إلى إحداث الفوضى وتحريض باقي السجناء، فتم عرضه على لجنة التأديب التي اتخذت في حقه الإجراء التأديبي اللازم وفقا للقانون.

وأضاف البيان أنه بتاريخ 02 أكتوبر 2019، تقدم السجين المعني بإشعار بالدخول في إضراب عن الطعام بسبب القضية المعتقل من أجلها؛ وبإشعار آخر مماثل بتاريخ 28 أكتوبر 2019، “من أجل الضغط على إدارة المؤسسة للحصول على غرفة انفرادية، في حين أن إدارة المؤسسة لا يمكن أن توفر غرفة انفرادية لكل سجين بها، بالنظر إلى الاكتظاظ الحاصل بها”.

وأشار البيان إلى أن المعني بالأمر “كان سيء السلوك، ويعمد بمجرد إيداعه بكل المؤسسات السجنية التي مر بها إلى إثارة الفوضى والمشاكل، كما هو ثابت خلال اعتقالاته السابقة رغم الجهود المبذولة معه لثنيه عن الإقدام على مثل هذه التصرفات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض