وفد من السفراء الأفارقة والعرب المعتمدين بالامارات يزور الجناح المغربي ب”مهرجان الشيخ زايد التراثي” بأبوظبي – حدث كم

وفد من السفراء الأفارقة والعرب المعتمدين بالامارات يزور الجناح المغربي ب”مهرجان الشيخ زايد التراثي” بأبوظبي

قام وفد من السفراء الأفارقة والعرب المعتمدين بدولة الإمارات العربية المتحدة مساء أمس الاربعاء بزيارة للجناح المغربي المقام بفضاء “مهرجان الشيخ زايد التراثي” في منطقة “الوثبة” بأبوظبي.

واطلع أعضاء الوفد الدبلوماسي ،خلال هذه الزيارة، رفقة سفير صاحب الجلالة بالامارات السيد محمد أيت وعلي، على مختلف أروقة الجناح التي تبرز فن العيش المغربي والمنتوجات المجالية وكذا الصناعة التقليدية التي توارثتها الاجيال المغربية على مر القرون.

وبالمناسبة قدمت للوفد شروحات عن الجناح ،الذي يمتد على مساحة 2500 متر مربع وتؤطره مؤسسة “دار الصانع” تحت إشراف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، والذي يستضيف 20 صانعا تقليديا يمثلون عددا من التعاونيات،من خلال ورشات يتفنن فيها هؤلاء الحرفيون في إبداع منتوجات في عين المكان تهم صناعة الحلي والمنتوجات النباتية والجلد والفخار والنحاسيات والطرز ونسج الزرابي التقليدية.

وفضلا عن فضاء الصناعة التقليدية ومتحف يعرض تحفا تعكس براعة الحرفي المغربي، تتوسط الجناح ، الذي يعد من أكبر الأجنحة بالمهرجان ،خيمة صحراوية تشرف عليها جمعية “ألموكار” المنظم الرسمي لمهرجان طانطان الثقافي. كما تسهر فرقتان موسيقيتان للطرب الأندلسي والغناء الشعبي “كناوة” على إضفاء أجواء الفرحة على المكان من خلال مقطوعات موسيقية مغربية أصيلة تشنف بها أسماع الزوار . وعلى هامش هذه الزيارة أقامت سفارة المملكة بفضاء الجناح المغربي حفل استقبال على شرف الوفد الدبلوماسي حضره القائمون على الجناح وفعاليات إعلامية وثقافية.

تجدر الاشارة الى ان الجناح المغربي يشكل وجهة لآلاف الزوار من مواطني دولة الامارات والمقيمين بها وكذا أعضاء وفود الدول المشاركة علاوة على أفراد الجالية المغربية الشغوفين بمتابعة فقرات المهرجان، الذي تتواصل فعالياته الى غاية فاتح فبراير المقبل، للاطلاع عن كثب على فن العيش المغربي والموروث الثقافي والحضاري الأصيل الذي تزخر به المملكة .

يذكر بأن “مهرجان الشيخ زايد التراثي” الذي انطلق في نهاية نونبر الماضي تحت شعار “أرض الإمارات ملتقى الحضارات”، يعرف تنوعا في المكونات والانشطة، منها حي “حضارة الإمارات” الذي يضم أروقة ومعارض وعروض فولكلورية محلية، وحي “الحضارات العالمية” الذي يستضيف أجنحة تجسد الموروث الثقافي والشعبي العالمي لأكثر من 40 دولة خليجية وعربية وعالمية مدعمة بمسارح لتقديم عروضها الفولكلورية.

و.م.ع

التعليقات مغلقة.