الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون يوضح ما تناولته بعض “وكالات الأنباء” حول “بعض نزلاء السجن بالعيون”

على اثر الادعاءات التي تناولتها بعض وكالات الانباء ، حول تعرض بعض السجناء نزلاء السجن المحلي بالعيون، اصدر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون، بلاغا في الموضوع  يتاريخ 29 شتنبر 2014 ، توصل “الموقع”  بنسخة منه، في ما يلي نصه:

“علاقة بما سبق وتناولته بعض وكالات الأنباء، بخصوص ادعاءات تعرض سبعة من السجناء نزلاء السجن المحلي بالعيون من تعذيب وسوء معاملة يوم 17/09/2014، ينهي السيد الوكيل العام للملك إلى علم الرأي العام الوطني والدولي، أن هذه النيابة العامة بادرت فور إشعارها بالواقعة، إلى فتح بحث قضائي في الموضوع لاستجلاء الحقيقة وتحديد المسؤوليات.

وقد أسفر البحث المجرى بخصوص ما ذكر على أن بعض نزلاء المؤسسة السجنية، لجأوا إلى إثارة الفوضى لمنع الموظفين من تفتيش غرفهم وحجز هواتف نقالة كانت بحوزتهم وأن أحدهم تعمد إيداء نفسه عمدا مستعملا في ذلك كأسا قام بكسرها، ورشق بشظاياها الحراس أثناء تدخلهم لحفظ النظام داخل المؤسسة. مما أدى إلى إصابتهم بجروح، وقد تأكدت هذه الحقائق من خلال تصريحات السجناء المعنيين بالأمر والشهود والمعاينات وما تضمنه شريط الأحداث المسجل بالصوت والصورة من طرف كاميرات المراقبة.

وتبعا لذلك فقد قررت هذه النيابة العامة حفظ المسطرة في شقها المتعلق بادعاء التعذيب وسوء المعاملة مع إحالة الملف على السيد وكل الملك لدى المحكمة الابتدائية لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بشأن الجنح المنسوبة للسجناء”.

التعليقات مغلقة.