“حكيمة الحيطي”: الدار البيضاء راكمت تجربة مهمة فيما يخص تدبير قطاع النظافة ومعالجة النفايات

قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة السيدة حكيمة الحيطي “إن العاصمة الاقتصادية للمملكة راكمت تجربة مهمة في مجال تدبير قطاع النظافة ومعالجة النفايات”، معتبرة أن مركز فرز وإعادة تدوير النفايات المنزلية والمشابهة بسيدي البرنوصي ، الذي زاره صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ، يوم السبت ، “يعد تجربة فريدة ومتميزة على الصعيد الوطني”.

وأوضحت الوزيرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أن الدار البيضاء ، التي تعد أكبر منتج للنفايات بالمملكة، تنتج نحو 3500 طن من النفايات يوميا، مؤكدة أن المركز يهدف بالخصوص إلى تقليص كمية النفايات الموجهة للمطرح الكبير للمدينة بنسبة تتراوح ما بين 20 و 25 بالمائة وإعادة استغلال هذه الكمية صناعيا.

وأضافت أن هذه الكمية من النفايات تشكل فرصة للعمل بالنسبة للفئة المستهدفة، والتي باتت تشتغل في ظل ظروف صحية ومهنية لائقة وتتوفر على مورد قار وعلى تغطية صحية بفضل جهود مختلف المتدخلين من سلطات معنية وجمعيات وساكنة من أجل هيكلة القطاع وتثمينه

صورة من الارشبف

.

التعليقات مغلقة.