مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج تضع نظاما للتعلم عن بعد

لفائدة المستفيدين من برنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية

وضعت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج رهن إشارة الأطفال المغاربة المستفيدين من برنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية، خدمة للتعليم عن بعد وذلك في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة في أوروبا للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ، أنه بالنظر لإغلاق المؤسسات التعليمية بعدد من بلدان أوروبا بسبب الوباء، فإن بامكان المستفدين من البرنامج مواصلة عملية التعلم عبر المنصة الرقمية لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية e.madrassa.ma.

وأضافت المؤسسة أن الأمر تعلق في الوقت الراهن بـ40 ألف مستفيد، يعيش 32 ألف و336 منهم في فرنسا و8 آلاف ببلجيكا، مؤكدة أنه سيتم توسيع هذه الخدمة لتشمل لاحقا بلدان أخرى وخصوصا إسبانيا.

وفي الجانب الإجرائي، أوضح البلاغ أن الأساتذة سيتولون تسجيل مجموعات التلاميذ التي يدرسونها في المنصة، مشيرا إلى أن مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج قامت بإرساء لجنة يقظة للسهر على حسن سير عملية التعليم عن بعد.

يذكر أن منصة e.madrassa.ma شرعت منذ 2013 في إتاحة الفرصة، وبشكل مجاني، للأطفال المغاربة الراغبين، للولوج بشكل سهل لخدمة تعليم عن بعد مرنة وتفاعلية وتجاوز إكراهات الزمن والموقع الجغرافي. ويصل عدد المسجلين في البرنامج لحد الآن، حسب البلاغ، إلى 17 ألف و397.

و.م.ع

التعليقات مغلقة.

Cheap Hockey Jerseys 
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com