الشاوي بلعسال: “الأحزاب ستكون في مواجهة دخول سياسي غير عادي!”

قال شاوي بلعسال، رئيس فريق الاتحاد الدستوري بمجلس النواب ، “إن الدخول البرلماني المقبل، سيتميز بتوترات وضغوط كبيرة، خاصة وأن الهاجس الانتخابي سيكون حاضرا وبقوة في كل السجالات السياسية داخل قبة البرلمان”، مضيفا بأن البرلمانيين سيكونون “أمام سنة انتخابية بامتياز”.

كما اشار شاوي بلعسال الى “أن هناك قوانين وقضايا عديدة تنتظر الحسم وأخرى لم تنجز بعد، علما أنه كان من المفروض أن نكون قد انتهينا من التحضير منذ مدة للاستحقاقات المقبلة” .

وأوضح بلعسال ، “أن الأحزاب ستكون في مواجهة دخول سياسي غير عادي” معبرا عن الأسف لكون “المغاربة وبعد أزيد من سنتين من المصادقة على الدستور ومرور نحو نصف ولاية الحكومة الحالية، لم يلمسوا بعد ثمار الدستور الجديد لان الحكومة لم تعمل على تنزيل مقتضياته وتنفيذ برنامجها الذي وعدت به الناخبين وانغمست بالمقابل في سجالات سياسية فارغة”. حسب بلعسال.

وكشف أن أحزاب المعارضة، ستعقد اجتماعا موحدا قبل الدخول المقبل لتنسيق مواقفها خاصة في ظل غياب الإجماع أو حتى التوافق حول عدد من الملفات الحساسة وهو ما يشكل عاملا مشوشا على الحقل السياسي المغربي.

 

حدث كم/ خاص

 

التعليقات مغلقة.