“إدوارد غابرييل”: المغرب ينتقل إلى “السرعة القصوى” في مجال مكافحة الإرهاب ! وذلك في إطار مقاربة “متعددة الأبعاد”

واشنطن : أبرز السفير الأمريكي سابقا، إدوارد غابرييل، أن المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، انتقل إلى “السرعة القصوى” في مجال مكافحة الإرهاب، وذلك في إطار مقاربة “متعددة الأبعاد”.

وأكد إدوارد غابرييل، في مقال تحليلي، نشرته صحيفة (وول ستريت جورنال) ، تحت عنوان “المغرب يكافح التطرف بشكل فعلي”، أنه “منذ الأحداث الإرهابية التي استهدفت مدينة الدار البيضاء سنة 2003، انتقل المغرب إلى السرعة القصوى في مجال مكافحة الإرهاب، في إطار مقاربة تجمع بين سن القوانين ووضع البرامج الناجحة للتنمية البشرية”.
وأوضح أن المقاربة المغربية تهدف إلى تجفيف المنابع التي تغذي التطرف الديني، في إشارة إلى الفقر والبطالة واليأس والإحباط

التعليقات مغلقة.