بسبب “ايبولا”: كأس إفريقيا للأمم بالمغرب سنة 2015 بين التأجيل و”التأويل!”

طلبت وزارة الصحة من السلطات العمومية المختصة تأجيل تنظيم كل التجمعات البشرية الضخمة التي تشارك فيها دول ظهر فيها وباء إيبولا، بما فيها التظاهرات الرياضية الدولية مثل كأس إفريقيا للأمم المزمع تنظيمها بالمغرب في غضون شهري يناير وفبراير 2015

وأوضحت الوزارة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه يوم السبت، أن توصية تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم تستمد شرعيتها من اللوائح الصحية الدولية، وكذا من التدابير الاحتياطية التي اتخذتها بعض الدول في مثل هذه المناسبات ومن التجارب السابقة التي بينت بشكل واضح خطورة تنظيم تظاهرات ضخمة متزامنة مع أزمات صحية حادة.
وكانت وزارة الشباب والرياضة قد تقدمت باسم الحكومة المغربية إلى السيد عيسى حياتو، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بطلب تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم .

وعلى اثر هذا الطلب، تقدمت وزارة الشباب والرياضة باسم الحكومة المغربية إلى عيسى حياتو، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بطلب تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم المقرر احتضانها بالمغرب في الفترة المتراوحة ما بين 17 يناير و8 فبراير 2015 .

وأوضح بلاغ لوزارة الشباب والرياضة ، الصادر يوم الجمعة، “أن طلب هذا التأجيل يأتي بناء على قرار وزارة الصحة المغربية ، الذي يؤكد على ضرورة تفادي التجمعات التي يشارك فيها وافدون من الدول التي ينتشر فيها فيروس “ايبولا”، وذلك لتجنب انتشار خطر هذا الفيروس. وزارة الصحة تطلب من السلطات العمومية المختصة تأجيل تنظيم كل التجمعات البشرية الضخمة التي تشارك فيها دول ظهر بها وباء إيبولا”

وفي انتظار الحسم في التأجيل، او عدمه! من طرف عيسى حياتو رئيس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم، يبقى ما تداولته وسائل الاعلام ، من اخبار حول عدم التأجيل !، غير رسمية ما لم يصدر بلاغ رسمي من الطرفين!.

التعليقات مغلقة.