جريدة صربية: المغرب أصبح “رائدا أخضر” خلال السنوات الخمس الاخيرة

كتبت الجريدة الصربية (دوبريفيستي) أن المغرب أصبح في السنوات الخمس الأخيرة “رائدا أخضر” يمكن أن يشكل نموذجا بالنسبة لباقي البلدان النامية .
جاء ذلك في معرض تناول الصحيفة للمؤتمر الأخير حول التغيرات المناخية بمراكش (كوب 22) والذي شكل فرصة استثنائية للمغرب لتقديم نتائج تقدمه الاقتصادي وإنجازاته في مجال البيئة.
وأشارت الجريدة في هذا السياق إلى المجهودات التي يبذلها المغرب في مجال الطاقة الخضراء عبر رفع الدعم عن الوقود الاحفوري وتركيزه على الطاقات المتجددة.
وأبرزت الجريدة أيضا مخطط المغرب الأخضر الذي يرتكز على التمويل المشترك بين التمويل العمومي والاستثمارات المباشرة لتشجيع الفلاحين على الوعي بقضايا البيئة والاقبال على تقنيات من قبيل السقي بالتنقيط والاستثمار في المشاريع الكبرى للبنيات التحتية كمحطات توليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية أو الريحية.
وأضافت أن المغرب يحصل اليوم على 28 في المائة من حاجياته الطاقية من مصادر الطاقة المتجددة مذكرة بالتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للحكومة بشأن الرفع من هذه النسبة إلى 52 في المائة في افق 2030 وذلك بهدف إنتاج 10 جيغاوات.
وسجلت الجريدة أنه على خلاف دول اخرى غنية بالمواد الاولية ، فإن المغرب الذي لايتوفر على احتياطيات من البترول والغاز ، قرر الاستثمار في الطاقات المتجددة وفي مجال البيئة .
وأضافت في هذا السياق أن المملكة قد منعت السنة الماضية استعمال الاكياس البلاستيكية واعتمدت الترامواي كوسيلة نقل بالعاصمة الرباط وبالمدن الكبرى كما هو الشأن بالنسبة للدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة.
وأشارت (دوبريفيستي)إلى ان المغرب، وضمن التوجه نفسه، التزم بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة ب 32 في المائة في أفق 2030 وتشجير 200 الف هكتار وتوسيع المساحات المؤهلة للسقي.
وخلصت الجريدة إلى أن المغرب وبفضل استقراره السياسي قد نجح في جذب مزيد من المستثمرين الاجانب وحقق تقدما اقتصاديا كبيرا مقارنة مع معظم جيرانه.
حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.