قالوا.. “القُب” في “القُب” و “الجًعبوقة” في….!

بعد “الفضائح” المتعددة لبعض نواب الامة، في “برلماننا المحترم!” وما تداولته، وتتداوله المواقع الاجتماعية، والجرائد الالكترونية ، من صور وفضائح ! لهؤلاء “نياما!” و”لعبا..!” و “نفحة” بعدما تم منع “التدخين” داخل (..!)، الشئ الذي جعلهم يحاولون ابعاد عدسات “المصورين الصحافيين” من اجتماعاتهم و “حلوياتهم” بكل الوسائل!، ليتجنبوا فضائح “الحركات!”، و”الانشغالات!” في اشياء اخرى! لا علاقة لها بالدور المنوط بهم، داخل القبة “المحترمة”.

والشريط المتداول الان، عبر “الفايسبوك” و”الجرائد الكترونية”  التي وثقت “الحث”. نستعرضه في ركن “العين الثالثة” تعميما للفائدة!

التعليقات مغلقة.