إسبانيا تدين بشدة الهجوم المميت على القبعات الزرق المغاربة بجمهورية إفريقيا الوسطى

أدانت إسبانيا بشدة الهجوم الذي استهدف أول أمس الثلاثاء قافلة للقبعات الزرق المغاربة في جمهورية إفريقيا الوسطى، مخلفا مقتل عسكريين من تجريدة القوات المسلحة الملكية.
وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الاسبانية أن حكومة مدريد تعرب عن تعازيها لأسرتي العسكريين المتوفيين من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، وعن تضامنها مع السلطات والشعب المغربيين وأسرة الأمم المتحدة، ممثلة في أمينها العام.
وتابع المصدر ذاته أن الحكومة الاسبانية، التي أعربت، أيضا، عن متمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى، جددت تضامنها مع جمهورية إفريقيا الوسطى، ودعمها ل(مينوسكا)، وكذا لكل الجهود المبذولة على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف للمساعدة في استقرار هذا البلد.
ونفذت هذا الهجوم جماعة مسلحة مجهولة على دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة (مينوسكا) أثناء خفرها لقافلة لوجستيكية للأمم المتحدة، جنوب شرق مدينة بريا، مكان نشر التجريدة المغربية.

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.