المنظمة العالمية لصحة الحيوان تؤكد إصابة 17 دولة أوروبية بأنفلونزا الطيور

أفادت المنظمة العالمية لصحة الحيوان بأن 17 دولة في أوروبا سجلت حالات اصابة بوباء إنفلونزا الطيور.
وأوضحت مديرة المنظمة، التي تتابع 110 من الأمراض حيوانية في 180 دولة عبر العالم ويوجد مقرها بباريس، أن “أوروبا تواجه ضغطا شديدا نتيجة تفشي فيروس (إتش 5 أن 8) الذي تنقله الطيور المهاجرة، مشيرة إلى أنه “لا يوجد ترد ملحوظ للوضع”.
وأوضحت المسؤولة أن البلدان الأوربية المعنية بتسجيل حالات إصابة بهذا الوباء هي ألمانيا، والنمسا، وكرواتيا، والدانمارك، وفنلندا، وفرنسا، واليونان، والمجر، وإيطاليا، وهولندا، وبولونيا، ورومانيا، وصربيا، والسويد، وسويسرا، والجمهورية التشيكية والمملكة المتحدة.
وفي سياق متصل، أوضح مصدر مسؤول بالمنظمة أن فرنسا قررت إجراء عمليات إعدام جماعية لمنع انتشار فيروس (اتش 5 أن 8) وحماية الملايين من الطيور في مناطق اخرى.
وأضاف أن هذا الفيروس، باعتباره شديد العدوى، يتسبب في حالات نفوق مرتفعة بين الطيور المصابة، فضلا عن قدرته على التمحور مما يستلزم السيطرة عليه في أسرع وقت.
وأشار المصدر ذاته إلى عدم وجود توصيات رسمية من المنظمة العالمية لصحة الحيوان وعدم وجود أسلوب موحد يمكن اعتماده لمواجهة الوباء، مشيرا الى اتخاذ كل دولة التدابير الملائمة لظروفها الخاصة.
وأكد أن هناك عمليات تطعيم مستمرة في البلدان التي تسجل حالات اصابة مرتفعة، لا سيما في قارة آسيا، مؤكدا ان الأمصال تعد أداة هامة جدا لمنع انتشار الفيروس، خاصة حين يتعلق الامر بسلالات تشكل خطورة على الإنسان مثل (اتش 5 ان 1)و (اتش 7 ان 9).

حدث كم/ومع

 

 

التعليقات مغلقة.