وزير الصحة خالد آيت الطالب يستنفر مسؤولي الوزارة لكشف الحالات الصامتة

استعدادا لمرحلة رفع الحجر الصحي، استنفر وزير الصحة، خالد آيت الطالب، مختلف مسؤولي القطاع، خاصة على المستوى الجهوي، لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للكشف الخاصة ب کوفید 19 والتي تسعى إلى بلوغ حوالي 2 مليون فحص واختبار مع نهاية شهر يوليوز، الذي تفترض الوزارة أن يكون نقطة نهاية للوباء.

لكن لبلوغ هذا الهدف، هناك مسار يستلزم النفس الطويل وخططا دقيقة لتطويق انتشار الفيروس. استراتيجية الوزارة، التي تتوفر المساء” على نسخة منها، تقضي بإجراء اختبارات واسعة النطاق بين شهري ماي ويوليوز بهدف تحديد المصابين بسرعة والحد من ظهور البؤر. ولهذه الغاية، تضع الاستراتيجية هدف إنجاز ملیون و915 ألف اختبار، أي بمعدل يومي يصل إلى 21278 اختبارا.

حدث/ المساء

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com