أعلى محكمة ألمانية تقضي بالزام شركة السيارت الالمانية العملاقة “فولكسفاغن”عن “فضيحة الديزل”

قضت المحكمة العليا الألمانية اليوم الإثنين بالزام شركة السيارت الالمانية العملاقة “فولكسفاغن”بمنح تعويضات للمتضررين من فضيحة تلاعب الشركة بمعدلات انبعاثات الديزل، والتي تفجرت عام 2015.

وأيدت المحكمة بقرارها حكم المحكمة الإقليمية في مدينة كوبلنز والتي ألزمت فولكسفاغن بدفع تعويضات للمدعي والذي كان اشترى سيارة فولكسفاغن من نوع “شاران” مستعملة في عام 2014 مزودة ببرامج مزيفة لانبعاثات ملوثة. وقالت المحكمة في حكمها إن الأشخاص الذين اشتروا سيارة فولكسفاغن المجهزة ببرنامج للتلاعب في اختبارات الانبعاثات يحق لهم الحصول على تعويض مالي وأنه يمكنهم إعادة السيارة والحصول على تعويض مالي جزئي من مصنع السيارات.

وأضافت المحكمة أن المسافة التي قطعتها بالسيارة ستؤخذ في الاعتبار عند حساب التعويضات.

وقال القاضي ستيفان سيترز رئيس المحكمة “إن سلوك المدعي عليه يعتبر غير أخلاقي”. وتعد هذه أول انتكاسة قانونية لعملاق السيارات في ألمانيا ، في هذه الفضيحة التي طالت صناعة السيارات الألمانية والتي ستؤثر على عشرات آلاف القضايا المماثلة. وبعد صدور الحكم، قالت فولكسفاغن إن الحكم “نقطة أخيرة”، وأعلنت أنها ستقدم لأصحاب السيارات التي تم التلاعب بها مبالغ لمرة واحدة من أجل تسوية الدعاوى القضائية، مشيرة إلى أن المبلغ المدفوع يعتمد على كل حالة على حدة.

أما بالنسبة لغالبية القضايا العالقة والبالغ عددها 60 ألف قضية، قالت فولكسفاغن إنها تسعى “إلى إنهاء هذه الإجراءات على الفور بالاتفاق مع المدعين”.
ح/م

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com