53 في المائة من الإسبان ينتقلون إلى المرحلة الأولى من مخطط التخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ

بموافقة الحكومة الإسبانية على انتقال جهات مدريد وبرشلونة وجزء كبير من جهة كاستييا وليون إلى المرحلة الأولى من التخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ بدأ حوالي 53 في المائة من الإسبان ( 52 مليون نسمة ) اليوم الاثنين المرحلة الأولى من مخطط رفع الإغلاق التام الذي كان قد انطلق بجهات أخرى في الأسابيع القليلة الماضية . وانضم سكان كل من مدريد وبرشلونة وتسعة أقاليم أخرى بجهة كاستييا وليون بمقتضى هذا الإجراء إلى المقيمين بجهات فالنسيا وبعض المناطق الصحية بجهة كتالونيا وأقاليم مالقة وغرناطة وطوليدو وسيوداد ريال وألباسيطي التي ظلت إلى حدود هذا الأسبوع ضمن المرحلة الأولى من مخطط رفع القيود المفروضة وتدابير الحجر الصحي بينما دخل حوالي 47 في المائة من سكان البلاد ( 22 مليون نسمة ) المرحلة الثانية من هذا المخطط الذين يتضمن أربع مراحل وينتهي حتى أواخر شهر يونيو المقبل .

وخلال المرحلة الأولى من هذا المخطط التي يطلق عليها المرحلة الأولية من رفع العزل التام يمكن للمتاجر الصغيرة استقبال الزبناء دون موعد مسبق في حين يسمح للمطاعم والمقاهي بأن تعيد فتح أبوابها ولكن بطاقة محدودة لا تتعدى نسبة 50 في المائة كما يسمح بالتجمعات على ألا تزيد عن 10 أشخاص .

كما تشمل هذه المرحلة إعادة فتح أبواب الفنادق والمنشآت السياحية من دون المناطق والفضاءات المشتركة والداخلية التي يمكن للعملاء أن يتجمعوا فيها إلى جانب فتح أماكن العبادة ولكن بطاقة محدودة لا تتعدى الثلث .

أما المناطق التي انتقلت ابتداء من اليوم الاثنين إلى المرحلة الثانية من التخفيف التدريجي للقيود فهي أقاليم ألميريا قرطبة وقادس هويلفا خاين وإشبيلية ( جهة الأندلس ) ثم هويسكا وسرقسطة وتيرويل ( جهة آراغون ) إلى جانب جهات أستورياس وكانتابريا وجزر إيبيزا ومينوركا ومايوركا ( أرخبيل البليار ) وكذا جزر تينيريفي وغران كناريا ولانزاروتي وفويرتيفنتورا ولاس بالماس ( أرخبيل الكناري ) .

وتنضاف إلى هذه الجهات أقاليم غوادالاخارا وكوينكا ( جهة كاستيا لامانشا ) وكاسيريس وباداخوس ( جهة ( إكستريمادورا ) ثم لوغو ولاكورونيا وأورنسي وبونتيفيدرا ( جهة غاليسيا ) وغيبوسكوا وفيسكايا وآلافا ( إقليم الباسك ) بالإضافة إلى الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي كمورسيا ونافاري ولاريوخا .

وتسمح المرحلة الثانية من مخطط التخفيف التدريجي للقيود المفروضة بشكل خاص بإعادة فتح الفضاءات الداخلية للمقاهي والمطاعم بطاقة لا تتعدى الثلث مع فتح دور السينما والمسارح بطاقة محدودة لا تتجاوز 30 في المائة وكذلك إعادة فتح دور العبادة بطاقة 50 في المائة .

ويتضمن مخطط رفع الإغلاق التام والتخفيف التدريجي للتدابير الاحترازية للحجر الصحي الذي انطلق يوم 4 ماي بإسبانيا أربع مراحل سيتم تطبيقها بمعدلات متفاوتة ومختلفة في كل جهة على حدة اعتمادا على تطور الحالة الوبائية .

ودخلت إسبانيا منذ 14 ماي شهرها الثالث من حالة الطوارئ التي تم تمديدها لخمس مرات متتالية والتي من المتوقع أن تنتهي يوم 7 يونيو المقبل .

ح/م

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com