العثور على مخبأ للأسلحة مرتبط بالشخصين اللذين قبض عليهما بثغر سبتة لصلتهما بالإرهاب

عثر الحرس المدني، اليوم الجمعة بثغر سبتة المحتل، على مخبأ للأسلحة مرتبط بالشخصين اللذين قبض عليهما في وقت سباق اليوم بهذه المدينة لصلتهما بالإرهاب، بحسب ما ذكرت مصادر أمنية إسبانية.
ونقلت وكالة الأنباء الاسبانية (إفي) عن المصادر ذاتها أنه عثر على سلاح ناري على الأقل بهذا المخبأ الذي اكتشف بمنطقة جبلية بثغر سبتة المحتل قرب مرآب لتصليح السيارات في ملكيه أحد الموقوفين.
وتابعت المصادر ذاتها أن عناصر الحرس المدني اضطرت للحفر وإزالة ركام الخشب قبل العثور على أشياء أخرى ملفوفة في رقاقات من البلاستيك الشفاف، من بينها مسدس رشاش.
وتواصل العناصر الأمنية البحث في المنطقة نفسها، وذلك بهدف الكشف عن أسلحة أخرى أو أشياء قد يكون الموقوفان أخفياها.
واعتقل الحرس المدني، في وقت سابق اليوم بثغر سبتة المحتل، شخصين “لصلتهما بالإرهاب والانخراط التام في استراتيجية تنظيم داعش الإرهابي”.
وأوضح بلاغ للحرس المدني أن الموقوفين، “اللذان عاشا مسلسل تطرف طويل، ينتميان لمجموعة متجانسة بلغت مستوى عال من العزم والتصميم على تنفيذ أعمال إرهابية”. وأضاف المصدر ذاته أن تحقيق المصالح الأمنية حول الأوساط المتطرفة في ثغر سبتة المحتل مكن من الكشف عن مجموعة من الأشخاص “كانوا في مرحلة متقدمة من التطرف في إطار الفكر الجهادي”. وبحسب وزارة الداخلية الإسبانية، فإنه تم إلقاء القبض على ما مجموعه 180 جهاديا بإسبانيا منذ تفعيل المستوى الرابع من الحذر ضد الإرهاب في سنة 2015.
حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.