توقيف فرنسية وبلجيكية في المجر يشتبه بانهما كانتا تريدان الانضمام للجهاديين

أعلنت السلطات المجرية ان فرنسية تبلغ من العمر 19 عاما وبلجيكية في الثامنة عشرة من العمر اعتقلتا ليل الخميس الجمعة على الحدود في المجر بموجب مذكرة توقيف اوروبية للاشتباه بانهما كانتا تريدان الالتحاق بالجهاديين بينما كانتا تحولان التوجه الى بلغاريا عن طريق صربيا.
وأوقفت الشابتان في مركز روجكي الحدودي بينما كانتا على متن حافلة متوجهة الى صوفيا، كما قال ناطق باسم الشرطة لوكالة الانباء المجرية الرسمية.
وقال غيورغي باكوندي مستشار رئيس الوزراء فيكتور اوربان لشؤون الامن الداخلي للتلفزيون الوطني ان المشتبه بهما اللتان كانت احداهما تحمل جواز سفر مزور ، اعتقلتا بموجب مذكرة توقيف اوروبية “لعلاقتهما بمنظمة ارهابية”.
ويشتبه بانهما كانتا تحاولان الالتحاق بصفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا عن طريق بلغاريا ثم تركيا، وهو مسار يسلكه الراغبون في الانضمام للجهاديين بدلا من الرحلات الجوية.
وكان قاض لمكافحة الارهاب في باريس اتهم الشابة الفرنسية في أبريل 2016 ب”المشاركة في عصابة اشرار”، ثم اخضعت لمراقبة قضائية. وذكر مصدر قضائي ان مذكرة توقيف صدرت بحقها بعد ذلك.

 

التعليقات مغلقة.