الرئيس السيراليوني: زيارة وفد من المنعشين الاقتصاديين المغاربة لفريتاون انطلاقة جديدة للشراكة بين سيراليون والمغرب

قال الرئيس السيراليوني ايرنيست باي كوروما أمس السبت إن الزيارة التي يقوم بها وفد من المنعشين والفاعلين والاقتصاديين المغاربة لفريتاون تشكل انطلاقة جديدة للشراكة بين سيراليون والمغرب.
وقال السيد كوروما في تصريح للصحافة عقب منتدى اقتصادي مغربي سيراليوني إن هذه الزيارة “تشكل تحولا في العلاقات بين سيراليون والمغرب وانطلاقة جديدة لشراكتنا”.
وأضاف أن من شأن هذه الشراكة أن تعزز الروابط الثنائية والعلاقات الاقتصادية بين البلدين معبرا عن “سعادته الكبيرة ” باستقبال الوفد المغربي الذي تقوده رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون ويتكون من حوالي أربعين فاعلا اقتصاديا.
وأبرز السيد كوروما أن سيراليون تتوفر على مؤهلات عديدة وموارد طبيعية في مجالي السياحة والاستغلال المعدني بالخصوص، معتبرا أن زيارة الوفد المغربي لسيراليون ستساعد على ضمان شراكة جيدة بالنسبة للبلدين.
وقد جرى المنتدى وفق أجندة تمحورت حول تقديم الجانب السيراليوني لفرص الاستثمار التي تتيحها بلاده، سواء على مستوى الشراكة بين القطاعين العام والخاص ( الصحة والفلاحة والطاقة والنقل ..) أو على مستوى الشراكة خاص/خاص ( الأبناك التجارية والتأمين والسكن الاقتصادي ..).
وتميز هذا المنتدى، الذي نظم على مدى يوم واحد، بمباحثات قطاعية همت قطاعات المعادن والتجارة ومناخ الأعمال والسياحة والنقل والطاقة والمؤسسات المالية والفلاحة والصيد البحري .
كما تميز اللقاء أيضا بإعلان شراكة مابين الشركة المغاربية للنقديات “إس 2 إم” وسيراليون تجاري بنك.
وتنعم سيراليون ،التي تتوفر على موارد معدنية وبصفة خاصة الماس ، باستقرار سياسي كما تعرف نموا اقتصاديا كبيرا.
يشار إلى أن ساكنة سيراليون تبلغ حوالي 6,3 مليون نسمة، منها 39 في المائة تعيش في المجالات الحضرية (فريتاون، بو، كينيما، ماكيني، ومناطق حضرية أخرى) وذلك حسب إحصائيات البنك الافريقي للتنمية.

ومع/حدث كم

 

التعليقات مغلقة.