صحف محلية بالجزائر: الثلوج تتسبب في عزل العديد من المناطق الشمالية

ما تزال العديد من القرى في وسط وشرق الجزائر معزولة بسبب الثلوج، في الوقت الذي أعلنت فيه مصالح الأرصاد الجوية عن عاصفة ثلجية بعد ظهر اليوم الثلاثاء في عدة مدن بالشمال، من بينها العاصمة.
وذكرت الصحف المحلية أن الولايات الأكثر تضررا هي سطيف، وبجاية، والبويرة، وباتنة وقسنطينة، حيث قطعت الثلوج الكثيفة العديد من الطرق، مما أجبر ساكنة المناطق الجبلية على البقاء في منازلهم، فيما شلت الحركة بالإدارات والمدارس. وفي منطقة القبائل، ما زالت العديد من الطرق مقطوعة أمام حركة المرور، مما أدى إلى عزل قرى بأكملها، وخاصة في تيزي وزو ، حيث تدخل الجيش لفتح المناطق المتضررة.
وحسب الصحف فإن هذا الوضع نجمت عنه أزمة حقيقية في إمدادات غاز البوتان، مما أدى إلى غضب المواطنين في 20 ولاية. وفي تيزي وزو وجيجل وبجاية والبويرة وباتنة وسوق أهراس، تم الإبلاغ عن تحركات الحشود مما دفع بالدرك الوطني إلى التدخل للإشراف على إيصال غاز البوتان إلى هذه المناطق.
في المقابل، ونتيجة سوء أحوال الطقس هذه تم اليوم الثلاثاء تحويل رحلتي عودة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية قادمتين من جدة والمدينة المنورة نحو مطار عنابة بدل مطار قسطنطينة، وذلك بسبب الثلوج التي جعلت الطريق مقطوعة.
وقال مسؤول عن الشركة الجزائرية إننا “نتجه نحو” إلغاء رحلات جوية بمطاري قسنطينة وسطيف بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك “حتى إشعار آخر”.
وقد أفادت حصيلة للدرك الجزائري عن وفاة أربعة أشخاص وإصابة 23 آخرين في 18 حادثة سير على الطرق وقعت خلال ال 24 ساعة الماضية في عدة مناطق من البلاد، بسبب سوء الأحوال الجوية هذه.
ووفقا لنشرة جوية خاصة صدرت أمس، حذر المكتب الوطني للأرصاد الجوية من عواصف رعدية وتساقطات ثلجية، من المنتظر أن تشهدها العديد من ولايات شمال البلاد، على المرتفعات ما بين 600-700 مترا ، وذلك إلى غاية غدا الأربعاء.

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.