اليونيسيف تحذر من ضياع جيل كامل من السوريين بسبب نقص التعليم

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، اليوم الخميس، من أن أكثر من 40 بالمئة من الاطفال السوريين اللاجئين في تركيا، أي ما يعادل نحو 380 ألفا، لا يتلقون التعليم بشكل مناسب، مما ينذر بضياع جيل كامل. 
وقال نائب المدير التنفيذي لليونيسف جستن فورسيث في بيان انه “ما لم يتوفر المزيد من الموارد، هناك خطر حقيقي لظهور “جيل ضائع” من الأطفال السوريين، محروم من المهارات التي سيحتاجها لإعادة بناء بلده”. 
وتستقبل تركيا نحو 2,7 مليون لاجئ سوري بينهم 1,2 مليون طفل. 
وأشارت المنظمة الأممية إلى أن ما يقارب 2,7 مليون طفل سوري “في أنحاء المنطقة غير ملتحقين بالمدارس – الجزء الأكبر منهم داخل سوريا نفسها، حيث لا يزال ملايين الأطفال يواجهون الخطر مع اقتراب الصراع من السنة السادسة”. 
ووفق ارقام لوزارة الصحة التركية نشرتها وكالة أنباء الاناضول، ولد نحو 180 ألف سوري في تركيا منذ بدء الصراع في مارس 2011. 
وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هذا الشهر ان بلاده قد تجنس جزءا من اللاجئين السوريين والعراقيين الذين أتوا إلى تركيا هربا من الحرب دون إعطاء ارقام او تواريخ. 
وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ العام 2011 بمقتل أكثر من 300 ألف شخص وبدمار هائل في البنيات التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.