اخْرصُوا ..من القيل والقال في السيد الرميد: اليكم “بيان حقيقة” من والد الفقيدة .. المؤرخ يومه السبت 20 يونيو 2020 !

كثُر اللغط ، والقيل ، والقال، على السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، المحترم، بسبب عدم القيام بتسجيل كاتبته الخاصة في صندوق الضمان الاجتماعي، والتي كانت قيد حياتها مسؤولة عن مكتب المحاماة الذي كان يسيره الأستاذ المصطفى الرميد قبل سنة 2012، حيث ادى ذلك الى اجتماع اللجنة المركزية للنزاهة والشفافية للحزب الذي ينتمي اليه ، الا وهو حزب العدالة والتنمية، وبطلب من السيد الوزير، الى اجتماع استثنائي امس الجمعة، 19 يونيو 2020 برئاسة  نائب الرئيس سعيد خيرون .

وبعده صرح السيد خيرون لموقع الحزب، “انه بتكليف من الأخ الأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني،  وبناء على طلب الأستاذ المصطفى الرميد، عقدت اللجنة وبعد استعراض ما أثير بشأن الموضوع، قررت اللجنة عقد اجتماع للاستماع للأستاذ مصطفى الرميد، ورفع تقرير للأخ الأمين العام للحزب”.

وفي انتظار ذلك، اصدر والد الراحلة جميلة بشر، ما سماه بـ”بيان حقيقة”، يُبرئ من خلاله السيد الوزير، ويحمل المسؤولية لابنته التي انتقلت الى جوار ربها، مصادق عليه يومه السبت 20 يونيو 2020 (.. !).

وبهذا يكون الملف امام فرضيتين: اما انه انتهى بنهاية الفقيدة، وطُبق عليه حكم “عفى الله عما سلف !” ، و”ليخرص المهرجون!” ام كما يقال “جا ابُوسُو او هو يعميه” من خلال هذا الـ”بيان حقيقة” المؤرخ اليوم السبت 20 يونيو الحالي، والذي هو يوم عطلة ، وما يحتوي عليه من توضيحات!، لا يفهمها الا من سيطلع على البيان الذي توصل به الموقع، اذا كان بدوره صحيحا!، وفي ما يلي نسخة منه:

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com