دراسة : عقاقير الكولسترول تحد من تجلط الأوردة الدموية

أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن العقاقير الخافضة للكولسترول، التي يطلق عليها أدوية “الستاتين”، يمكن أن تحد من تجلط الأوردة الدموية.
وللوصول إلى النتائج، راجع فريق البحث، في إطار دراسة بجامعة ليستر البريطانية، نشر نتائجها اليوم السبت في دورية “لانسيت” الطبية، نتائج 36 دراسة أجريت في هذا الشأن، شملت أكثر من 3.2 مليون شخص.
ووجد الباحثون أن العقاقير الخافضة للكولسترول تقلل من خطر الجلطات الدموية الوريدية التي تحدث في الوريد بالرئتين أو الأطراف بنسبة تتراوح بين 15 إلى 25 في المائة.
وأوضح الباحثون أن نتائج الدراسة تؤكد الدور المفيد لأدوية الستاتين في الوقاية من الجلطات الدموية الوريدية، بالإضافة إلى دورها المعروف في الوقاية من أمراض القلب والشرايين.
يذكر أن الجلطات الدموية الوريدية هي تخثر الدم أي تحوله من الحالة السائلة الطبيعية إلى حالة شبه صلبة تعوق أو تمنع سريانه داخل الأوردة العميقة بالجسم جزئيا أو كليا.
وتعد جلطات الأوردة من الأمراض الشائعة والصامتة٬ وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى عواقب وخيمة٬ لذلك لابد أن تشخص وتعالج مبكرا قبل أن تؤدي إلى مشاكل عديدة ربما تصل إلى الوفاة، عند انسداد أحد الأوعية الدموية الرئيسة بالجسم.
وكانت دراسات سابقة، كشفت أن أدوية الستاتين، يمكن أن تخفض الوفيات الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وسرطانات الرئة والثدي والبروستاتا والأمعاء ومرض الزهايمر.

 

التعليقات مغلقة.