مكتب الصرف: “تراجع صادرات الفوسفاط بنسبة 4,6 في المائة متم شتنبر الماضي!”

أفاد مكتب الصرف بأن قيمة صادرات المغرب من الفوسفاط ومشتقاته بلغت حوالي 28,35 مليار درهم في متم شهر شتنبر 2014، مقابل حوالي 29,71 مليار درهم سنة قبل ذلك، مسجلا تراجعا بنسبة 4,6 في المائة.

وأشار المكتب، الذي نشر مؤخرا مؤشراته الأولية حول المبادلات الخارجية برسم الفترة ما بين يناير وشتنبر 2014 ، إلى أن صادرات قطاع السيارات ارتفعت بنسبة 31,3 في المائة في نهاية شتنبر الماضي، على أساس سنوي، وهو ما يمثل أقوى ارتفاع قطاعي بفضل الارتفاع الهام في مبيعات صناعة السيارات (82 في المائة) وكذا النمو الذي حققه فرع الأسلاك (زائد 3,7 في المائة).

كما كشفت مؤشرات مكتب الصرف نمو صادرات قطاع الإلكترونيات بنسبة 22,2 في المائة، مضيفة أن صادرات قطاعي الطيران والنسيج والجلد سجلا ارتفاعا بلغ على التوالي 3,7 و 1,8 في المائة خلال هذه الفترة.

وفي الاتجاه ذاته، سجلت صادرات الفلاحة والصناعة الغذائية ارتفاعا بنسبة 2,6 في المائة، حسب المكتب الذي ذكر أن تطور مبيعات القطاع يعزى إلى ارتفاع بنسبة 4,9 في المائة في صادرت الفلاحة وزراعة النباتات والصيد.

وحسب المصدر ذاته، فقد عرفت واردات المواد الغذائية ارتفاعا بنسبة 15,7 في المائة، فيما سجلت واردات المواد الجاهزة للاستهلاك بدورها ارتفاعا بنسبة 6,8 في المائة.

وفي ما يتعلق بواردات المواد الطاقية فقد بلغت قيمتها، بحسب أرقام المكتب، أزيد من 73,85 مليار درهم، مقابل 76,22 مليار درهم في نهاية شتنبر 2013، لتعرف بذلك ارتفاعا بنسبة 3,1 في المائة.

وفي المقابل، انخفضت واردات سلع التجهيز ب 6,9 في المائة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2014، لتبلغ 57,70 مليار درهم، مقابل أزيد من 62 مليار درهم سنة قبل ذلك.

 

 

التعليقات مغلقة.