المروحية الطبية لوزارة الصحة تنقل رضيعا في حالة صحية حرجة من المستشفى الإقليمي بأزيلال إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش

قامت مندوبية وزارة الصحة بإقليم أزيلال، بتنسيق مع إدارة المستشفى الإقليمي بأزيلال والمديرية الجهوية للصحة والسلطات المحلية والمصلحة الاستعجالية بمراكش، اليوم الاثنين، بنقل رضيع، عمره شهرين، والذي كان يرقد بمصلحة الأطفال، إلى مصلحة العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش. 
وذكر بلاغ لوزارة الصحة بأنه تم استشفاء هذا الرضيع بمصلحة الأطفال منذ أسبوع، حيث كان يشكو من تشوه خلقي في القلب، مع ضيق في التنفس وارتفاع في درجة الحرارة، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية خصوصا على مستوى الجهاز التنفسي. 
وأضاف البلاغ أن الطاقم الطبي والتمريضي بمصلحة الأطفال قام بمجهودات جبارة لتقديم الإسعافات والعلاجات الأساسية، قبل أن يقرر الفريق الطبي المعالج ضرورة نقله استعجاليا على متن المروحية الطبية التابعة لوزارة الصحة رفقة طاقم طبي، إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، حيث يخضع حاليا للفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة. 
وأشارت الوزارة إلى أن هذا التدخل الطبي الاستعجالي خلف ارتياحا كبيرا وسط عائلة الرضيع. 

التعليقات مغلقة.