تعبئة على مستوى السلطات الإقليمية بالحوز لمساعدة ساكنة المناطق الجبلية على مواجهة موجة البرد القارس

عملت السلطات الإقليمية بالحوز على اتخاذ عدة تدابير وإجراءات لمساعدة ساكنة المناطق الجبلية والنائية على مواجهة آثار موجة البرد القارس بفعل الانخفاض الحاد في درجات الحرارة وكذا تساقط الثلوج التي تشهدها حاليا المنطقة على غرار العديد من جهات المملكة.
وحسب مصدر من عمالة الإقليم، فقد تم نقل 12 امرأة حامل من مختلف المناطق المعنية إلى دور الأمومة بكل من التوامة، وأوريكة واكرفروان، حيث وضعت خمسة منهن حملهن في ظروف جيدة، فيما تخضع الأخريات للعناية اللازمة إلى حين أن يضعن مواليدهن.
كما همت هذه الإجراءات توزيع أزيد من 21 طنا من حطب التدفئة و434 فرنا كهربائيا للتدفئة على مجموعة من الساكنة المستهدفة وبعض المؤسسات التعليمية.
ويتم في الوقت الحاضر تنظيم حملات طبية تحت إشراف السلطات والمندوبية الإقليمية للصحة بالإقليم لفائدة مجموعة من الجماعات المتضررة من موجة البرد القارس.
وشدد المصدر ذاته، على استمرار التعبئة الكاملة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة قصد تقديم مختلف الدعم للسكان المعنيين بما يضمن سلامتهم وصحتهم وفك العزلة عنهم.
وتأتي هذه التدخلات “تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الرامية إلى تقديم الدعم والمساعدة للمواطنين لمواجهة موجة البرد والتساقطات الثلجية، وخصوصا في المناطق الجبلية” حسب البلاغ.

 

 

التعليقات مغلقة.