الأسبوع الأخضر ببرلين فرصة لإبراز ثراء وتنوع جودة المنتوجات الغذائية المغربية المجالية منها والمحلية

أكد رئيس مرفق ترويج الصادرات بالمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات عثمان مشبال، أن معرض “الأسبوع الأخضر” الدولي للأغذية والفلاحة والبستنة ، يشكل فرصة لإبراز ثراء وتنوع جودة المنتوجات الغذائية للمغرب خاصة منها المجالية والمحلية.
وأوضح مشبال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مشاركة المغرب في هذا الموعد الدولي الذي يتواصل إلى غاية 29 يناير الجاري، أن المشاركة في الدورة 82 للمعرض تروم تعزيز إنجازات المغرب في مجال تصدير المنتجات الغذائية والبحث عن فرص جديدة لهذا القطاع الاستراتيجي للاقتصاد المغربي. 
وترمي المشاركة أيضا، وفق مشبال، إلى الزيادة في حصص الأسواق وتنويعها بالنسبة للمنتجات المجالية ذات القيمة المضافة العالية وكذا للاطلاع على أحدث المستجدات وتطورات الأسواق الدولية وعلى الميولات الاستهلاكية الأوروبية بشكل عام والألمانية بشكل خاص، بما يسمح بتطوير المنتجات المغربية حتى تستجيب لهذه المتطلبات. 
وأشار إلى أن الجناح المغربي المقام في المعرض يعمل على تحقيق هذه الأهداف من خلال مشاركة عشرين عارضا نصفهم يشاركون لأول مرة ويمثلون تعاونيات ومجموعات ذات النفع الاقتصادي متخصصة في إنتاج الزعفران وزيت أركان وزيت الزيتون ومشتقات الصبار والورود ، والتوابل والكسكس وغيرها.
وأضاف أن العارضين يمثلون تقريبا 3160 فلاحا صغيرا من ثمان جهات بالمغرب، 950 منهم نساء ، وذلك في اطار الركيزة الثانية لمخطط المغرب الاخضر الذي يدعم تنمية صغار الفلاحين في المجال القروي. 
وأوضح أن هذه التعاونيات يتم انتقاؤها وفق مسطرة دقيقة، بشراكة ما بين المؤسسة المستقلة لمراقبة الصادرات، ووكالة التنمية الفلاحية ، ووكالة السلامة الصحية ، لاختيار من بينها التعاونيات التي قامت بتحسين جودة منتوجها وبمجهودات لمطابقته مع المعايير الدولية.
وأشار إلى أن المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات تواكب بتعاون مع وكالة التنمية الفلاحية ، صغار الفلاحين من أجل تاهيلهم وتدريبهم على تقنيات التسويق لولوج الأسواق الواعدة . 
وذكر أن المؤسسة المستقلة ، شاركت هذه السنة في تجربة فريدة من نوعها في المعرض تتعلق ب”المارشال هاوس” ، وهو مركز يعطي طابعا مهنيا أكثر للمعرض ، إذ يقوم بانتقاء أحسن المنتوجات وتقديمها بشكل أفضل أمام أكثر من 400 مستورد وموزع مهني في ألمانيا وتمكينهم من الاطلاع عليها وتنظم لقاء بين هؤلاء وبين المصدرين على امتداد فترة المعرض.
وأكد أن هذه المبادرة ستساهم في الدفع بالعارضين المغاربة لابرام اتفاقيات تجارية على المديين المتوسط والبعيد. 
جدير بالإشارة إلى أن المغرب يشارك تحت رعاية المؤسسة المستقلة ، في معرض “الأسبوع الأخضر” ، بجناح مقام على مساحة تقدر ب 623 متر مربع ، وذلك في إطار استراتيجية مخطط المغرب الأخضر لاسيما في الشق المتعلق بترويج المنتوجات المجالية ، إذ تعتبر هذه المشاركة السادسة من نوعها.

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.