انعقاد المؤتمر التاسع للصليب الأحمر والهلال الأحمر للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعمان

افتتحت، مساء أمس الثلاثاء بعمان، فعاليات المؤتمر التاسع لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي يستضيفه الهلال الأحمر الأردني بمشاركة ممثلين عن 17 جمعية وطنية بعدد من دول المنطقة من بينها المغرب.
ويناقش المؤتمر، المنظم تحت شعار “معا من أجل الإنسـانية”، بالتعاون مع الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، العديد من القضايا من أبرزها الاستجابة للتحديات الطارئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأهمية تعزيز ثقافة السلام ونشر قيم التسامح واللاعنف، وكذا حركات النزوح والهجرة.
ويبحث المؤتمر، الذي يشارك فيه أيضا، على مدى ثلاثة أيام، مراقبون يمثلون مؤسسات العمل الإنساني الإقليمية، مواضيع أخرى من بينها الحد من المخاطر الحضرية، وتعزيز الاستجابة الانسانية في المدن، وكدا أهمية حماية المتطوعين وسلامتهم.
ويشارك من المغرب في هذا المؤتمر السيدان محمد السوعلي المنسق الوطني لبرامج ومشاريع الهلال الأحمر المغربي، ومحمد بندالي رئيس قسم الإسعاف وإدارة الكوارث بنفس المؤسسة، واللذان سيشاركان في إحدى جلسات المؤتمر المنظمة تحت عنوان “وضع نهج متكامل للتصدي للتغير المناخي في المنطقة العربية”.
ويتناول المشاركون خلال هذه الجلسة تداعيات التغير المناخي على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذا الاجراءات التي تمكن الجمعيات الوطنية والمجتمع المدني من المساهمة في رفع مستوى الاستجابة للتغير المناخي ودعم تنفيذ اتفاق باريس في المنطقة.

ويتوخى من هذا المؤتمر بناء جمعيات وطنية ومجتمعات محلية قوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتحقيق أعلى مستوى من التنسيق وتعزيز الاستجابة الانسانية للحركة الدولية، إضافة إلى الاتفاق على استراتيجيات لبناء وتعزيز مشاركة وتمكين الشباب والمتطوعين لدى الجمعيات الوطنية في المنطقة.
وكان المؤتمر الثامن، الذي استضافته طهران في أبريل 2013، تحت شعار “الشراكة من أجل الإنسانية”، ركز على ثلاثة مواضيع أساسية همت تعزيز إدارة الكوارث والحد من مخاطرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقوية القدرات ودور الشباب، ثم إرساء ثقافة السلام واللاعنف.
حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.