فرار 150 نزيلا من سجن في البرازيل بعد أعمال شغب

فر 150 نزيلا على الأقل من سجن في مدينة باورو بولاية ساوباولو جنوب البرازيل أمس الثلاثاء بعد أعمال شغب تخللها إضرام النار في جزء من السجن. 
وقالت هيئة إدارة السجون بالولاية إن الشرطة نجحت في الإمساك بنحو 100 من النزلاء الفارين. 
وقال مفتش الشرطة العسكرية فلافيو كيتزومي في مؤتمر صحفي إن أعمال الشغب التي وقت في السجن ليست لها علاقة بسلسلة أحداث العنف الأخيرة في السجون في أجزاء أخرى من البلاد. 
ومنذ بداية العام قتل أكثر من 130 نزيلا في اشتباكات في عدد من السجون اتهمت الشرطة عصابات الجريمة المنظمة بالوقوف خلفها غير أن المراقبين أرجعوها جزئيا إلى تكدس الأعداد في تلك السجون. 
وقالت وكالة الأنباء البرازيلية إن سجن باورو لم يكن مكدسا جدا مثل بعض السجون الأخرى إذ كان يستضيف 1427 نزيلا في الوقت الذي تبلغ فيه طاقته الاستيعابية 1124 نزيلا. 
وأكد مسؤولو السجن أن النزلاء ثاروا ضد ” الانضباط الصارم” في المنشأة.

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.