انتخاب التشادي موسى فاكي محمد رئيسا لمفوضية الاتحاد الإفريقي

انتخب التشادي موسى فاكي محمد، اليوم الإثنين، رئيسا لمفوضية الإتحاد الإفريقي خلفا للجنوب افريقية نكوسازانا دلاميني زوما.
وانتزع المرشح التشادي رئاسة المفوضية بعد تفوقه في الجولة الأخيرة من التصويت على مرشحة كينيا أمينة محمد.
وشهد السباق للظفر بمنصب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، مشاركة ثلاثة مرشحين آخرين من كل من غينيا الاستوائية وبوتسوانا، والسينغال.
وكان من المفترض ان تجري هذه الانتخابات إبان القمة السابقة للاتحاد الإفريقي التي احتضنتها العاصمة الرواندية كيغالي في يوليوز 2016 قبل أن يتم تأجيلها إلى الدورة الحالية التي تنعقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا من 22 إلى 31 يناير الجاري.
ويتم انتخاب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي لولاية تستمر أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، عن طريق الاقتراع السري وبأغلبية ثلثي الدول الأعضاء.
وتعد المفوضية بمثابة الأمانة العامة للاتحاد الإفريقي، وقد تم إحداثها بمقتضى المادة الخامسة من القانون التأسيسي للاتحاد لتعوض الأمانة العامة لمنظمة الوحدة الإفريقية. وتتكون المفوضية من رئيس ونائب للرئيس وثمانية مفوضين.
وتولى منصب رئيس المفوضية منذ إحداثه سنة 2002 على التوالي، الإيفواري أمارا إيسي (2002-2003) والمالي ألفا عمر كوناري (2003-2008) والغابوني جان بينغ (2008-2012)، ثم الجنوب افريقية نكوسازانا دلاميني زوما (2012-2017). وكانت نكوسازانا دلاميني زوما قد أعلنت تخليها عن خوض غمار الترشح لولاية ثانية.

الصورة من الارشيف

التعليقات مغلقة.