انتخاب أحمد التويزي عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا لجماعة آيت أورير

انتخب السيد أحمد التويزي عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا للمجلس الجماعي لآيت أورير، وذلك خلال الانتخابات الجزئية التي نظمت امس الخميس، عقب قرار قضائي بحل المجلس الجماعي السابق.

وتصدرت لائحة حزب الأصالة والمعاصرة نتائج التصويت (إجمالي الأصوات 5850)، حيث حصل الحزب على 19 مقعدا (3721 صوتا)، متبوعا بحزب العدالة والتنمية بخمسة مقاعد (1010 أصوات)، وحزب التجمع الوطني للأحرار بخمسة مقاعد (991 صوتا).

من جهته، حصل حزب الاستقلال على 128 صوتا لم تخول له الظفر بمقعد داخل المجلس الجماعي، بسبب عدم بلوغه للعتبة المحددة في 351 صوتا.

وقد تمت عملية الانتخاب، التي سجلت نسبة مشاركة بلغت 39 في المئة، في احترام تام للتدابير الوقائية والاحترازية المعتمدة لتفادي انتشار فيروس “كورونا”، من قبيل احترام التباعد الجسدي وارتداء الكمامات الواقية واللجوء إلى التعقيم.

وكان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، قد أعلن في قرار له صدر بالجريدة الرسمية يوم 25 يونيو الماضي، عن إجراء انتخابات المجلس الجماعي الجديد لآيت أورير.

واستنادا إلى القرار المذكور، فقد حددت مدة إيداع التصريحات بالترشيحات بين 6 و9 يوليوز الجاري، على أن تبدأ الحملة الانتخابية من يوم الجمعة 10 يوليوز وتنتهي يوم الأربعاء 22 يوليوز الجاري.

وكانت المحكمة الإدارية بمراكش قد أصدرت، في 11 فبراير المنصرم، حكما يقضي بحل المجلس الجماعي لآيت أورير بإقليم الحوز، مع شمول الحكم بالنفاذ المعجل.

وتجدر الإشارة إلى أن جماعة آيت أورير كانت تعرف حالة من “الشلل والجمود” أثرت بشكل سلبي على حسن سير أشغال الجماعة، ليتم اللجوء إلى المادة 72 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، التي تنص على أنه “إذا كانت مصالح الجماعة مهددة لأسباب تمس بحسن سير مجلس الجماعة، جاز لعامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية من أجل حل المجلس”.

ح/م

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com