توفيع مذكرة تفاهم بين جامعة محمد الخامس والجامعة الوطنية لفيتنام

وقعت جامعة محمد الخامس – الرباط والجامعة الوطنية لفيتنام ، أمس الثلاثاء بهانوي، مذكرة تفاهم تؤسس لتعاون بين المؤسستين في مجالات البحث العلمي و التعليم والتكوين.
وتهدف هذه المذكرة، التي تعتبر أول مذكرة توقع بين مؤسستين للتعليم العالي في المغرب وفيتنام، إلى التعاون في المشاريع البحثية المشتركة و تبادل العلماء والباحثين، إضافة إلى المبادرات المشتركة، مثل عقد الندوات والمؤتمرات. 
كما تهدف المذكرة، التي وقعها كل من رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط الأستاذ سعيد أمزازي ورئيس الجامعة الوطنية لفيتنام الدكتور نجييون كيم سان إلى العمل المشترك على نشر المعرفة والثقافة ووضع برنامج عمل مشترك لتبادل زيارات الطلبة والأساتذة وتبادل المعلومات والوثائق.
وأبرز رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط السيد سعيد أمزازي، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية، التي تعتبر الأولى من نوعها، تؤكد حرص البلدان على تعزيز التعاون بينهما وتجسد المكانة التي يحتلها التعليم في تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية.
وأضاف أن العلاقات الإنسانية التي عززتها الذاكرة التاريحية المشتركة بين المغرب وفيتنام تشكل أرضية مثالية لبناء علاقات تعاون في كل المجالات وخاصة التعليم والتكوين، مشيرا إلى أن الموقع الجغرافي للمغرب وإشعاعه الدبلوماسي في محيطه الافريقي والمتوسطي يؤهلانه ليلعب دورا أساسيا في تعزيز التعاون الثلاثي الأطراف بين كل من فيتنام ودول إفريقيا.
يذكر أن التوقيع على مذكرة التفاهم بين جامعة محمد الخامس والجامعة الوطنية لفيتنام يندرج في إطار برنامج تخليد الذكرى ال56 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية والجمهورية الاشتراكية لفيتنام الذي تميز بتنظيم ندوة دولية حول العلاقات الثنائية تحت شعار “الذاكرة التاريخية المشتركة بين المغرب وفيتنام”. 
حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.