باريس: “الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الانسان” تقرر الدخول على خط قضية المرحوم الطفل”عدنان” وتنتدب المحامي امين الغنبوري

عقدت الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الانسان في باريس، برئاسة د.يوسف الادريسي الحسني ، اجتماع  لها يوم امس السبت 12/9/2020 لتدارس بعض المستجدات  والمواضيع المزمع انجازها، وخاصة منها قضية الطفل الطنجاوي “عدنان”.

وفي هذا الاطار اصدرت بلاغا توصل به الموقع، يشير الى ان هذا الاجتماع طغى عليه موضوع ما تعرض له الطفل المرحوم والمسمى قيد حياته “عدنان، وذلك من خلال العدد الهائل من الرسائل الالكترونية التي توصلت بها الجمعية من طرف منخرطيها المهاجرين المغاربة، وخاصة المنحدرين من مدن الشمال المغربي وعلى راسها مدينة طنجة.

واضاف البلاغ، ان مكتب الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الانسان (باريس) قرر الدخول على خط هذه القضية التي اهتز لها المجتمع المغربي برمته ، وتنصيب  مستشار الجمعية المحامي الاستاذ  امين الغنبوري، عن هيئة مدينة اسفي،  للانابة عن الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الانسان، التي نصبت نفسها طرفا مدنيا في النازلة، مع مراسلة كل من وزيري العدل والداخلية، لاستشعارهما بهذا الوضع اللااخلاقي الذي اصبح ينخر مجتمعنا المغربي، يقول البلاغ.

التعليقات مغلقة.