"المنظمة العربية للتنمية الإدارية": تجربة المغرب "رائدة في العالم العربي في مجالات تدبير الموارد البشرية والتكنلوجيا الحديثة في تحسين الخدمات" - حدث كم
أخبار عاجلة

“المنظمة العربية للتنمية الإدارية”: تجربة المغرب “رائدة في العالم العربي في مجالات تدبير الموارد البشرية والتكنلوجيا الحديثة في تحسين الخدمات”

عقد المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية أشغال دورته العادية (100)، خلال الفترة الممتدة ما بين 27 و 29 أكتوبر 2014،  بمقر المدرسة الوطنية للإدارة بالرباط.

حضر هذا الاجتماع الهام  الذي يحتضنه المغرب سنويا، الى جانب محمد مبديع، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، السادة الوزراء ممثلوا الدول الأعضاء في المجلس التنفيدي، والذي  يضم إلى جانب المملكة المغربية، كلا من المملكة العربية السعودية، التي تتولى رئاسة المجلس، جمهورية مصر العربية، المملكة الأردنية الهاشمية، دولة الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، ودولة الكويت.

وقد حضي أعضاء المجلس التنفيدي للمنظمة العربية للتنمية الادارية، باستقبال من طرف رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران ، يوم الثلاثاء 28 اكتوبر  2014، الذي أشاد بالتعاون البناء والمتواصل، مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، التي ما فتئت تبذل جهودا جبارة في تطوير وتحديث الإدارة العربية، وتعزيز قدراتها البشرية من أجل إحقاق التنمية الإدارية بالوطن العربي.

وفي مقدمة المواضيع التي تمت مناقشتها خلال الدورة المائة للمجلس التنفيدي للمنظمة العربية للتنمية الادارية،  التصورات والمتطلبات الخاصة بتبني المنظمة برنامجا خاصا لتعزيز التقنية في الوزارات والمرافق العامة في الوطن العربي، انطلاقا من الاستراتيجية التي تم تحديدها من طرف المنظمة، وإعادة هيكلة موازنة المنظمة لسنتي 2015-2016،ومتابعة تنفيذ القرارات السابقة للمجلس التنفيذي.

وقد أفضت هذه الدورة الى اتخاد قرارات مهمة من شأنها زيادة اشعاع المنظمة واستدامة عطائها وانجازاتها، في ضل المتغيرات التي تحيط بمسلسل التحديث والتطوير الاداري.

كما عرف يوم 29 أكتوبر 2014 ، عرض التجارب في وزارات الخدمة المدنية والتنمية الادارية بالدول أعضاء المجلس التنفيذي، حيث تم عرض كل من التجربة السعودية، والاماراتية، والأردنية، والمغربية ، التي تعتبر تجربة “رائدة في العالم العربي في مجالات تدبير الموارد البشرية، واستعمال التكنلوجيا الحديثة، في تحسين الخدمات المقدمة للمرتفقين”. 

وبمناسبة اختتام أشغال الدورة العادية المائة (100) للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية ، رفع السادة الوزراء ورؤساء وأعضاء الوفود العربية وممثل جامعة الدول العربية ، برقية شكر وامتنان إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 المراسل

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس مجلس النواب يستقبل وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدوليفي جمهورية سيراليون

استقبل السيد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بمقر مجلس النواب بالرباط صباح اليوم الاثنين، السيدة...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض